اتحاد الإمارات للجوجيتسو يطلق بطولة التحدي للجوجيتسو في 7 فبراير

زهرة الخليج

  |   3 فبراير 2019

أعلن اتحاد الإمارات للجوجيتسو عن بدء استعداداته لإطلاق النسخة الخامسة من بطولة التحدي للجوجيتسو، خلال الفترة من 7 - 9 فبراير، والتي تعتبر واحدة من أهم وأقوى البطولات المحلية للموسم الرياضي 2018 – 2019.

وتستضيف منافسات البطولة صالة مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية، بمشاركة أكثر من ثلاثة آلاف لاعب ولاعبة والذين تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 17 سنة، من فئات الأشبال والصغار والناشئين، يتنافسون لمدة ثلاثة أيام على 13 بساط.

وتتضمن منافسات اليوم الأول اللاعبين من الصغار في فئة الحزام الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي، فيما تشارك اللاعبات من الفتيات في اليوم الثاني في فئة الحزام الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي والأخضر والأزرق، لتختتم ثالث أيام البطولة بمنافسات الناشئين من الفتية في فئة الحزام الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي والأخضر والأزرق.

من أهم البطولات المحلية
قال سعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو: "تعتبر هذه البطولة واحدة من أكثر البطولات المحلية أهمية ضمن الموسم الرياضي 2018 - ،2019 إذ تلعب دوراً مهماً في منافسات الجوجيتسو المحلية وتحظى بمكانة مرموقة لتركيزها على الجيل الرياضي الصاعد وتحفيزهم على خوض غمار المنافسات بروح التحدي والإصرار".

وأضاف الظاهري: "نحن لا نركز على بناء جيل قوي بدنياً فقط، بل إننا نسعى إلى تعزيز الخصال الحميدة بين الأجيال وتقويم شخصيتهم وصقلها، والتحلي بقيم رياضة الجوجيتسو، فالتنافس يتطلب التعامل مع الفوز والخسارة بإيجابية لتحفيز الفائزين على بذل المزيد من الجهد، وحصد الإنجازات، فيما يسعى الذين لم يحالفهم الحظ على البحث عن مواطن ضعفهم وصقلها وتطوير أدائهم".

وأشار سعادته إلى أن رياضة الجوجيتسو باتت تتمتع اليوم على المستوى الشعبي في دولة الإمارات بحضور جماهيري واسع بالنظر إلى الدور الذي رسخه اتحاد الإمارات للجوجيتسو في تعزيز انتشار وحضور هذه الرياضة على مستوى الدولة، إلى جانب الوصول إلى مختلف دول العالم وتنظيم بطولات عالمية المستوى أسهمت في رفع اسم دولة الإمارات عالمياً، وتعزيز حضور إمارة أبوظبي عاصمة لهذه الرياضة الاستثنائية.

بساط التسامح
وأوضح الظاهري أن بطولة التحدي ستشهد استمرار حضور مبادرة "بساط التسامح" التي أطلقها اتحاد الإمارات الجوجيتسو مطلع العام الجاري، احتفاءً بعام التسامح، والذي سيكون البساط الرئيسي للبطولة.
وسيكون ظهور بساط التسامح خلال بطولة التحدي للجوجيتسو، هو الرابع على التوالي منذ الإعلان عن عام 2019 عاماً للتسامح، بدءاً من بطولة الفجيرة الدولية لمحترفي الجوجيتسو، ثم بطولة أم الإمارات لجوجيتسو السيدات، مروراً ببطولة كأس نائب رئيس الدولة للجوجيتسو، وصولاً إلى بطولة التحدي للجوجيتسو.

جاهزية اللاعبين
من جهتها، قالت اللاعبة بلقيس الهاشمي من نادي الوحدة، والتي فازت بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي 2019، وأحرزت العديد من الميداليات الذهبية آخرها في بطولة أم الإمارات لجوجيتسو السيدات: "أنا متحمسة للمشاركة في بطولة التحدي للجوجيتسو، إذ أن هذه البطولة تعلمنا أن نخوض المنافسات بروح مفعمة بالأمل والرغبة بالفوز والتحدي، وهو الأمر الذي يساعدنا على التركيز على الأخطاء التي تمنعنا من الفوز والعمل على صقل مهاراتنا لتجنب هذه الأخطاء مستقبلاً بدلاً من التركيز على الخصم وكيفية هزيمته".

وأوضحت اللاعبة الصاعدة أنها تتدرب بشكل يومي استعداداً لهذه البطولة التي تضيف لها المزيد من الخبرة وتمكنها من التعرف على تقنيات جديدة والاحتكاك المباشر مع مختلف المهارات والقدرات في طريقها نحو تحقيق المزيد من الميداليات الذهبية.

من جانبه، عبر اللاعب سالم مبارك من نادي بني ياس، والمشارك في فئة الحزام الأزرق لوزن 81 كيلوجرام، عن فخره بالمشاركة في هذه البطولة التي تحمل اسماً محفزاً، قائلاً: "أنا على أكمل استعداد لخوض منافسات هذه البطولة التي تعتبر واحدة من أهم البطولات على المستوى المحلي، إذ أن اسم البطولة يحفزني على تكثيف تدريباتي لخوض المنافسات بروح رياضية عالية، ويهيئني لتقبل النتائج التي ستنتهي بها هذه البطولة".


وأشاد اللاعب الصاعد بجهود اتحاد الإمارات فيما يخص ترسيخ قيمة التسامح بين صفوف لاعبيه قائلاً: "في هذه البطولة أود أن أتحلى بروح التسامح ولذلك سأعمل على تشجيع الخصم، وفي حال تغلبه علي فسأفرح لفوزه وسأتعامل مع الخسارة على أنها درس يجب الاستفادة منه للعمل على نقاط الضعف وتخطيها وعدم تكرارها في المنافسات المقبلة".

ومن جانب آخر، قال مدرب نادي بني ياس، "إن التحدي لا يعني أن نركز على هزيمة الآخرين بل أنه يتوجب على اللاعب خوض المنافسات دون التفكير بالخصم على أنه عدو ويجب عليه هزيمته، بل يتوجب عليه أن يتعامل مع المنافسات على أنها تحدي يجب عليه خوضه لإضافة المزيد من الخبرة لمسيرته الرياضية، ولأن الجوجيتسو تعتبر نهج حياة وليست رياضة فقط، فأنا أرى أن تكثيف اتحاد الإمارات للجوجيتسو لترسيخ روح التحدي لدى اللاعبين سيصنع فرقاً كبيراً وملحوظاً في الجيل الرياضي الصاعد ويجعله أكثر تصميماً على إحراز المزيد من الإنجازات مستقبلاً".

وتعتبر بطولة التحدي للجوجيتسو رابع بطولة محلية ينظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو العام الجاري ضمن الموسم الرياضي 2018 – 2019، وتمثل هذه البطولة واحدة من أهم وأقوى البطولات التي ينظمها الاتحاد على مستوى الدولة.

جدول البطولات
وستتبع هذه المنافسات، بطولة رأس الخيمة الدولية لمحترفي الجوجيتسو يومي 22 و23 فبراير، وفي مارس، سيقام نهائي بطولة كأس نائب رئيس الدولة للجوجيتسو في الثاني من مارس، تليه الجولة الثالثة من بطولة أم الإمارات للجوجيتسو في 29 مارس، فيما يختتم الموسم الرياضي منافساته بالجولة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للجوجيتسو في 30 مارس.

الشركاء الاستراتيجيين
تأتي بطولة التحدي للجوجيتسو برعاية مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين ودعم وسائل الإعلام الذين لعبوا دوراً كبيراً في إنجاح المواسم السابقة من هذه البطولة.

ومن أهم الشركاء الاستراتيجيين لموسم الجوجيتسو الجديد 2018 – 2019، شركة أبوظبي للإعلام وهي الشريك الإعلامي الرسمي، وبالمز الرياضية وهي الشريك الاستراتيجي، وشركة إعمار العقارية وهي مطور أساليب الحياة العصرية، إلى جانب بريمير موتورز ولاند رو?ر شريكا السيارات الحصريين، وقنوات أبوظبي الرياضية وهي القناة الرياضية الرسمية ومصرف أبوظبي الإسلامي وهو الشريك الماسي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية وهي شريك الطاقة، والشريك الحكومي المتمثل بوزارة الداخلية، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" وهي شركة الرعاية الصحية، إلى جانب الشركاء الذهبيين والمتمثلين بدولفين للطاقة، وآفاق الإسلامية للتمويل، والمسعود للسيارات، وشركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية، والإمارات العالمية للألمنيوم ودائرة الثقافة والسياحة، هذا إلى جانب الشركاء الداعمين والمتمثلين بمجلس أبوظبي الرياضي ودائرة التعليم والمعرفة، والشريك الفضي وهو مجموعة الصقر المتحدة وجريدة الاتحاد وهي الجريدة العربية الرسمية.

«أمير الشعراء».. عَذْب الكلام بمقامات التسامح

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث