اشحني عقل طفلك بـ«طاقة الثراء»

د. نعيمة حسن

  |   11 مارس 2019

اختاري لطفلك حياة الأثرياء، وابدئي ذلك من سن 3 سنوات، علميه كيف يفكر بطرق جديدة، وكيف يستثمر وقته في عمل شيء يدر عليه الفائدة، مثل الادخار، الاستثمار، وتنمية المصروف وهذا أمر سهل، إذا ما تم تشجيع طفلك على استخدام مواهبه، وإمكاناته في تحقيق هذه المهارات التي سوف تستمر معه في الكبر. فإذا نشأ طفلك على التعامل مع النقود بحكمة فسيساعده هذا طوال حياته، وسيزيد من شعوره بالاستقلالية والمسؤولية، ويجنبه التعرض للكثير من الأزمات التي تنشأ نتيجة لعدم خبرته الجيدة في المعاملات المالية منذ الصغر، ويمكنك البدء مع طفلك من عمر 3 سنوات.

1 - الأطفال من (3-5) سنوات:
حيث يبدأ الطفل في هذه المرحلة في فهم القواعد البدائية للرياضيات، فيتعرف إلى الأرقام، والأعداد، ويمكنه القيام بعمليات جمع وطرح بسيطة، العبي معه لعبة البيع والشراء ليفهم فكرة النقود، وأخبريه بأسعار الحلوى التي يحبها، أو اللعبة التي يرغب في شرائها.

2 - الأطفال من (6-10) سنوات:
يستطيع طفلك في هذا العمر أن يضع خططاً بسيطة قصيرة الأمد متعلقة بالنقود، مثل شراء لعبة جديدة أو كتاب، بحيث تكون الفترة قصيرة ليرى أن هذا الادخار حقق له شراء ما يريده. أحضري له حصالتين أو برطمانين، وخصصي إحداها للادخار، والثانية لمصاريفه، وعلميه كيف يقتطع من نقوده جزءاً للمصروف وجزءاً آخر للادخار وتحقيق هدف ما، بينما له حرية التصرف في بقية النقود.

3 - الأطفال من (11-13) سنة:
يمكن أن يشارك الأبناء في اتخاذ القرارات المالية المتعلقة بالأسرة، وتعد المشاركة في إدارة مصروف البيت من التجارب المهمة، والتي تسهم بشكل حقيقي في زيادة وعيهم بالنقود وأهميتها، وضرورة التفكير قبل اتخاذ قرارات الشراء وترتيب الأولويات.

4 - المراهقون من (14-18) سنة:
في هذه المرحلة يمكن أن يشاركك ابنك في القرارات المادية الخاصة بالأسرة بشكل أكثر تفصيلاً، حيث يستطيع فيها الالتزام بخطط ادخار طويلة وبعيدة المدى، ويمكنه كذلك الادخار للمشاركة في كورس أو ورشة تعليمية مهمة بالنسبة له، والإنفاق بحكمة وترتيب
أولوياته بشكل أكثر استقلالاً ووعياً.

إفلاس سلسلة مطاعم الطاهي الشهير جيمي أوليفر

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث