قلدتا كيم كارديشيان فأصيبتا بفيروس "الإيدز"

ميرا عبدربه

  |   21 مايو 2019

تعتمد الكثير من النجمات على علاج Vampire facialأو ما يعرف باسم علاج مصاصي الدماء من أجل تعزيز إنتاج الكولاجين بالبشرة والحصول على بشرة جميلة ومشدودة. يرتكز هذا العلاج على سحب عينة من الدم واستخراج صفائح البلازما الدموية منها والتي تعتبر غنية بالبروتينات والمواد التي تساعد على إنتاج الكولاجين ومن ثم يتم حقن صفائح البلازما في الوجه. هذا العلاج الغريب والمؤلم يلقى رواجاً بين النجمات أمثال كيم كاردشيان وكاتي هولمز وكورتني كاردشيان

ولكن مؤخراً أدى علاج مصاصي الدماء للبشرة بأذية سيدتين في الولايات المتحدة الأميركية. أصيبت تلك السيدتين بفيروس "الإيدز" نتيجة اللجوء إلى هذا العلاج وذلك في مركز تجميلي في ولاية نيو ميكسيكو استخدام إبرة ملوثة لسحب الدم منهما .

علاج مصاصي الدماء يمكن أن ينقل العديد من الفيروسات من سيدة لأخرى خصوصاً في حال كان المركز التجميلي الذي يقوم به يفتقد لمعايير النظافة ولا يقوم بتعقيم كل الأدوات التي يتم استخدامها إذ أن وجود القليل من الدم في أي من الأدوات كفيل لنقل الجراثيم والفيروسات. لذا في حال الرغبة بالقيام بهذا النوع من العلاجات ننصحك بالتالي:

- لا تلجئي لمراكز التجميل للقيام بهكذا نوع من العلاجات.
- الجئي إلى عيادة الطبيب الجلدي للحصول على هكذا نوع من العلاجات خصوصاً أن استخدام الأبر قد يسبب لك عدداً من الإلتهابات وبالتالي يفضل القيام بها تحت اشراف أخصائي.
- تأكدي من تعقيم كل الأدوات قبل أن يتم استخدامها.
- اطلبي فتح إبرة جديدة لإستخدامها لك.


الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث