المهندس عماد عزام: أستلهم فكرة التصميم من طبيعة العائلة

غانيا عزام

  |   29 سبتمبر 2019

نأخذكم هذا الأسبوع إلى فيلا تعود لعائلة إماراتية من مدينة العين في أبوظبي، تتكون العائلة من تسعة أفراد، أب وأم وسبعة أبناء. حدثنا المهندس المعماري ورئيس شركة التصميم عماد عزام عن مراحل التصميم من ديكور داخلي وتأثيث والذي استغرق 14 شهراً. 

•عند تكليف شركتكم Nomad Interiors تصميم ديكور الفيلا ماذا طلب أصحاب المنزل؟
كما كل الناس الذين يسعون لبناء بيت الأحلام، كانت العائلة تحلم ببناء بيتها، فتلخصت طلباتهم في أن يكون التصميم معاصراً مع الإبقاء على الطابع العربي، وأن يحقق الخصوصية المطلوبة والإبقاء بنفس الوقت على الشفافية والمساحات المفتوحة، وألا يتعارض التصميم الداخلي مع الخدمات الإلكتروميكانيكية أو يعيق أداءها وصيانتها.

فكرة
• ما الفكرة الأساسية لأعمال التصميم؟
لكل تصميم هوية وبصمة تتكون من خلال فهمنا لطبيعة العائلة وعاداتها، وهنا تميزت هذه العائلة بترابطها القوي فيما بينها، قلّ مثيله هذه الأيام. فكان هذا الترابط شرارة فكرة التصميم الذي تمثل في حلقات بيضاوية الشكل، مترابطة ببعضها البعض على شكل سلسلة انطلقت حلقاتها من الطبيعة أي من الحديقة الخارجية، وامتدت إلى الصالة الرئيسية لتنعكس على سقفها مكملة طريقها، من خلال الدرج الرئيسي بيضاوي الشكل إلى الطوابق العلوية.

• ما الأعمال التي قمتم بها في الديكور الداخلي؟
كل أعمال التصميم الداخلي، إضافة إلى تصميم الحديقة الخارجية والسور والبوابات الخارجية. كما قمنا بتنفيذ كامل أعمال الديكور المتمثلة في الإكساءات للأرضيات والأسقف والجدران الداخلية والخارجية، بما فيها الأطقم الصحية وأجهزة الإنارة وذلك كمرحلة أولى من المشروع، أما المرحلة الثانية فكانت أعمال تصنيع وتوريد المفروشات والستائر والسجاد والثريات واللوحات وغيرها من الاكسسوارات.

• ماذا عن الجدران وكسوتها والزخرفات والمشربيات على الخشب وغيره؟
تميزت الجدران بكسوتها، حيث امتزج الحجر المقدسي الطبيعي ومشربيات خشب الجوز والأصباغ الزخرفية بتناغم لتشكل لوحة طبيعية لا يمل الإنسان من قراءتها.    

• تتميز الفيلا بالثريات الكريستالية الضخمة بشكلها المنحني؟ والأسقف المستعارة؟
أيضاً غطت ثريات الكريستال مساحات واسعة من الأسقف، عاكسة بتموجها ألوان الحجر والخشب، كأنها كثبان البادية في ليل بارد. حتى الأرضيات تميزت وبرزت من خلال طريقة المزج، بين أنواع الرخام والخشب الطبيعي المطعّم بالنحاس الصلب. ولإبراز جمال هذه الأعمال يتم التركيز دائماً على جودة أنواع الرخام المستخدم، وتقنيات التركيب المتبعة لضمان ديمومتها. 

تصميم تجريدي
• ماذا تقول عن الدرج الخارج عن المألوف؟
الدرج هو أحد مكونات التصميم الرئيسية في الفيلا، اجتمعت فيه وحوله جميع عناصر الجمال الطبيعي بأشكال ومواد مختلفة. فكان شكله البيضاوي المتحرر من جميع الأطراف يظهر قوة هذا العنصر وحضوره، وزاد من إطلالته على ذاك الشباك المرتفع ذي الزجاج المعشق بالكريستال، أكثر حضوراً وروعة وقوة، فتعانق معه درابزين يتميز بتصميم تجريدي خاص على شكل شجيرات من جانب، وعلى شكل فواصل من الجانب الآخر، دون أي تناظر وكأنه بذلك يتمم روعة هذا الدرج الخارج عن المألوف.

• وغرفة الطعام والمائدة؟
تميزت بتصميم مختلف عن باقي المساحات في الفيلا، حيث اختلط التصميم العربي المعاصر بالتصميم الأوروبي الكلاسيكي بألوانه وزخرفاته، فتجسد التصميم الأوروبي الكلاسيكي، بكامل فرش غرفة السفرة من طاولة وكراسيها وخزانتها الجانبية الممتدة على طول الغرفة والمرايا المعتقة، وانعكست ألوان الأثاث على الجدران حيث امتزج اللون الأزرق بأوراق الذهب والفضة، لتتماشى مع النقوش ذات الطابع العربي المعاصر في الأسقف.

• ما المميزات التي تكتنف تصميم غرفة السينما؟
تتميز غرفة السينما بفرشها الكهربائي المتحرك الفخم، وخزانتها المعلقة على الجدار والمحاطة بإنارة مخفية خافته لزوم أوقات العرض والتي تضم كامل خدمات السينما بشكل مخفي تماماً، حيث تصبح هذه الخزانة مركزاً لتوزيع الصوت في الغرفة من خلال سماعات مخفية خلف مشربيات في الأقسام الجانبية العلوية والسفلية من الخزانة. وتتوسط الخزانة مساحة بيضاء تمثل شاشة عرض بطول يوازي ثلث طول الغرفة وارتفاع يوازي نصف ارتفاع الغرفة وتستعمل باقي الأقسام من الخزانة بحسب حاجة الغرفة من أجهزة تشغيل وضبط وتخزين متعلقات ومستلزمات الأجهزة.

لغة الفخامة
يقول المهندس عماد عزام  إنه حرص على إظهار الفخامة في كل التفاصيل، وفيما يتعلق بالحمامات يقول: «في الحمامات، امتزجت فخامة المواد من مشربيات خشبية، ورخام نفيس ونحاس معتق وإنارة مخفية وأصباغ زخرفية ومغاسل زجاجية ومرايا، محدثةً نمطاً جديداً في التصميم».

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث