5 مفاهيم خاطئة عن كورونا

ريما كيروز  |   30 يناير 2020

انتشر فيروس كورونا في 16 دولة إلى الآن. وفي الصين، أعلن عن إصابة أكثر من 7000 شخص لغاية كتابة هذه السطور ووفاة أكثر من 170 بهذا الفيروس، وبالتالي بات من الطبيعي أن يستحوذ على أذهان الناس في كل العالم، المهم أن المعلومات الخاطئة عن هذا الفيروس كثرت، لذا نضيء على 5 مفاهيم خاطئة تشاع حول كورونا. 

1ـ يجب أن أذهب إلى غرفة الطوارئ إذا كنت أشك في فيروس كورونا: خطأ. لا ينبغي أن يكون رد فعلك الأول، هو الذهاب إلى غرفة الطوارئ، ولسبب وجيه هو أنك قد تعزز احتمال انتقال الفيروس. لتجنب أي انتشار محتمل، اتصل بسرعة بطبيبك، واشرح له الأعراض التي تشعر بها.

2 ـ يمكن أن ينتقل الفيروس عن طريق مواد غذائية أو بريد أو غير ذلك مصدره من الصين: خطأ. خطر الإصابة بالفيروس التاجي عن طريق لمس أي مواد منخفض للغاية. فبالنسبة لوزارة الصحة الصينية، وبعد النظر إلى البيانات المتاحة، عن بقاء الفيروسات التاجية في البيئة الخارجية ومراعاة أوقات وظروف النقل، إن هذه الفيروسات لا تستمر إلا لبضع ساعات على الأسطح الجافة الخاملة. إذن لا داعي للذعر.

3 ـ يمكن لفيروس كورونا أن ينتقل عن طريق الماء: خطأ. ينتقل الفيروس التاجي من الحيوانات إلى البشر، وكذلك من البشر إلى البشر عن طريق الجو، ومن خلال اتصال وثيق مع شخص مريض. ولم يتم الإبلاغ عن أي حالة تلوث بالمياه حتى الآن.

4 ـ فيروس كورونا عطل السفر: خطأ. منظمة الصحة العالمية (WHO) لم تضع بعد أي قيود على السفر. مع ذلك، وضعت سلطات الدول حول العالم، توصيات مدرجة للمسافرين الذين خططوا للذهاب إلى المناطق المتأثرة بالفيروس. ونصحت بتجنب الاتصال بالحيوانات الحية أو الميتة والأسواق التي تبيعها، ولم تحظر استهلاك المنتجات الحيوانية المطبوخة جيداً أو غير المطهوة جيداً، ولاحظت تجنب الاتصال بالأشخاص الذين يعانون عدوى الجهاز التنفسي الحادة، وضرورة غسل اليدين بانتظام.

5 ـ ارتداء القناع يمنع المرض: خطأ. إن ارتداء القناع من قبل الأشخاص غير المرضى كإجراء وقائي، ليس جزءاً من التدابير الموصي بها، لأنه ببساطة لم تثبت فعاليته. في المقابل، يوصى بارتداء القناع للأشخاص الذين يعانون أعراض عدوى الجهاز التنفسي، وذلك لتجنب انتقال العدوى.