مايكل جاسكون الأغنى ولو بعد موته

زهرة الخليج  |   26 أكتوبر 2010

أفادت مجلة "فوربز" أنّ موت مايكل جاكسون أدى إلى تزايد الإقبال على شراء أسطواناته، ما جعله يتصدر لائحة المشاهير الراحلين الذين يحققون ثروة بعد مماتهم. علماً بأنّ أرباحه بلغت 275 مليون دولار.
وجاء في المجلة أنّ أرباح "ملك البوب" وحده زادت على أرباح 12 نجماً راحلاً مجتمعة. ومات جاكسون وهو في الخمسين في بيته في لوس أنجليس في 25 حزيران (يونيو) 2009، تاركاً وراءه ثلاثة أطفال وديوناً بلغت 500 مليون دولار.
وجاء في المرتبة الثانية "ملك موسيقى الروك" الفيس بريسلي مع 60 مليون دولار من عائدات الزيارات لبيته السابق (غريسلاند) الذي صار اليوم متحفاً في ممفيس.
واحتل المركز الثالث الروائي جيه.آر.آر. تولكين مؤلف "سيد الخواتم" الذي قدم المخرج السينمائي بيتر جاكسون ثلاثيته على الشاشة الفضية وبلغت أرباحه 50 مليون دولار.