غريس ديب: تنقص حقيبة مكياجي أدوات المطبخ

زهرة الخليج  |   8 نوفمبر 2010

حوار مع المغنية اللبنانية التي برعت في الغناء بلغات أخرى، ماهي أسرار إطلالتها الجميلة.


• تتمتعين بـ«ستايل» غربي، فهل تحاولين التركيز على هذه الناحية الجمالية بشكل خاص؟
"ستايلي" يَجمع بين الشرق والغرب، ولا جذور غربية لي. أمي حنطية وأبي أشقر مع عينين ملونتين، وأنا أحاول أن أظهر جَمالي كما هو، وأن أظهر على طبيعتي وبحسب شخصيتي، لا أن أركز على الناحية الغربية أو الشرقية، مع أنني أحب هذين النوعين من الجمال. وأحياناً أعتمد الكحل العربي القوي، وأحياناً أخرى أفضل الماكياج الخفيف بحسب المزاج والمناسبة.


• تَبدين مختلفة اليوم في الشكل عمّا كنت عليه في السابق، ما سر هذا التغيُّر؟
- منذ فترة، ركزت على إعادة رسم شكل جسمي، بعدما عانيت لوقت طويل وزناً متأرجحاً، ينخفض مرة ثم يعود ليصعد من جديد. اليوم أنا أتبع طريقة علمية وطبّية في الحفاظ على وزني وخسارة الدهن، مع الحفاظ على العَضلات. أعمل مع طبيب مختص في الرياضة، يساعدني على اتّباع نظام رياضي مدروس، ونظام غذائي لا يتسبب في خسارة العضلات، كما هو شائع في الأنظمة الغذائية العشوائية. وهذا النظام المزدوج، يساعد على منح الجسم ما وهبَه إياه الله في الأساس، من عضلات أكثر ودهون أقل وجسم متناسق صحي.


• ألم تَجدي صعوبة في الالتزام بنظام غذائي صارم، مع ممارسة منتظمة للرياضة؟
- في السابق، كنت أعاني مع الـ«ريجيم» معاناة كبيرة، لأنني كنت أحرم نفسي من أشياء أحبها، لذلك ما إن كنت أتوقف عن الحمية، حتى أعود إلى الأطعمة التي أحبها، فأستعيد الوزن الذي خسرته. وهكذا، كان وزني دائم التأرجح، إلى أن اهتديت إلى «لايف ستايل» متكامل، يوازي بين النظامين الغذائي والرياضي. اليوم أقوم بتمارين رياضية مدروسة تحت إشراف أخصائي، يعمل على تصحيح شكل الجسم وتقوية عضلاته، ليتمكن من إحراق الوحدات الحرارية بشكل أسرع. وأثابر على ممارسة رياضات أخرى مسلّية، مثل السباحة وكرة المضرب. كما بتُّ أعرف كيف يجب أن آكل بطريقة صحية، لا تحرم الجسم والنفس من أي شيء، حيث أتناول وجبة خفيفة كل ثلاث ساعات. هكذا أستطيع التحكم في قابليتي، ولا أشعر بأنني محرومة من شيء.


• تتحدثين اليوم عن الـ«ريجيم» بقناعة وثقة، فهل باتت لديك نصائح تقدمينها، للواتي يردن اكتساب الرشاقة؟
- أقول لهنّ، إنّ الحرب على البَدانة تبدأ من الرأس، وتحتاج إلى إرادة صلبة. فأنا حاولت الكثير في السابق ولم أنجح، لكنني اليوم متشبّثة بإيماني بما أقوم به، وأتمنى أن أتمكّن من الاحتفاظ بما وصلت إليه.

 

• هل من أمور جمالية أخرى، تأخذ من اهتمامك بشكل خاص؟
- كما ذكرت لك، أحب الاهتمام بكل شيء باعتدال، وكثيراً ما أعمد إلى إراحة أظافري مثلاً، وشعري وبشرتي من كل العنايات. بالنسبة إلى أظافري، قد تستغربين إن قلت لك، إنني أحب لونها الطبيعي، ولا أحتاج إلى وضع الطلاء عليها في الأيام العادية. وجسمي أستخدم له الكريمات المرطبة بشكل معتدل، ولا أعرف أبداً الكريمات المقشرة أو المنحّفة، لكن ربما الهَوس الجمالي الوحيد لديّ هو العطر.


• هل أنت وفيّة لعطر واحد؟
- كل المحيطين بي، باتوا يعرفون أنني موجودة في هذا المكان، أو ذاك بسبب العطر الذي أخلفه ورائي. فالعطر عندي هو القصة كلها، فمنذ سنوات عديدة، أستعمل عطر «Christian Dior Eau De Toilette»، وكريم الجسم المعطر «Dolce Vita» الأصفر. في السابق استعملت لفترة طويلة عطر «organza indecence»، لكنه انقطع من الأسواق، واليوم أصلّي ألاّ ينقطع عطري الحالي. فأنا وفيّة لعطر واحد وحلاّق واحد، لكنني في الماكياج أغيّر الكثير من الأخصائيين والماركات.


• أي ماكياج تُفضّلين عادة؟
- في حياتي اليومية أكتفي بالبلاشر والماسكارا والـ«غلوس»، أما في المناسبات الفنية والحفلات والسهرات، فأفضل الماكياج المتكامل. وأحب بشكل خاص اللون البوردو الخفيف مع الأسود، والقليل من الرموش والماسكارا مع أحمر شفاه هادئ. عموماً، أتجنّب المبالغة، لأنني أرى البساطة تصنع الجمال.


• أي مستحضرات تجميل يمكن أن نجدها في حقيبة يدك؟
- حقيبة يدي مليئة بكل شيء، ربما أدوات المطبخ وحدها تنقصها.

 

 

المزيد:

نصائح ذهبية لوضع مكياج الخريف

خطوات لمكياج ناجح خالٍ من العيوب