نقيب الموسيقيين ينفي تهديداته لشيرين

دعاء حسن ـ القاهرة  |   16 أبريل 2012

نفى نقيب الموسيقيين إيمان البحر درويش ما تردد بشأن تفعيله لقرار منع شيرين من الغناء في مصر مجدداً مؤكداً أنّ الأزمة انتهت.

 

وأوضح المتحدث الإعلامي لنقابة الموسيقيين طارق مرتضى لـ «أنا زهرة» أنّ كل ما أثير حول هذه القضية  مجرد اجتهادات صحافية لا أساس لها من الصحة، خصوصاً أن نقيب الموسيقيين تلقي اتصالات من المطربة وزوجها الموزع الموسيقي محمد مصطفى، وهو ما يعني أن الأزمة انتهت.

 

وأشار إلى أن إيمان البحر درويش سيتصل بالسفارة السودانية في القاهرة لمعرفة أسباب الغاء حفل شيرين هناك، وحقيقة ما أثير حول منعها من الغناء من قبل أعضاء البرلمان. وهو الأمر الذي ينفي وجود أي خلاف بين النقيب وشيرين، ويدل على محافظته على كرامة الفنان المصري.

 

يذكر أنّ نقابة المهن الموسيقية برئاسة إيمان البحر درويش قررت قبل شهرين إيقاف شيرين عن الغناء وإحالتها إلى التحقيق لما بدر منها من ألفاظ تجاه النقابة والنقيب بعدما اتهمته بافتعال المشاكل لضرب نجاح ألبومها الأخير. وجاء ذلك بعد اعتذارها عن عدم الغناء في مبادرة «كتيبة الخير» التي تشرف عليها النقابة. وقد نجح زوج شيرين في إنهاء تلك الخلافات بعدما نفى عن الفنانة تلك الاتهامات.

 

للمزيد:

 

مكالمة هاتفية تنهي خلافات شيرين