زواج ابنة كلينتون في أجواء ساحرة

زهرة الخليج

  |   1 أغسطس 2010

شهدت بلدة رينبيك الصغيرة و400 مدعو، حفلة زفاف ابنة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، والرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون. تشيلسيا التي تبلغ 32 عاماً، ارتدت فستان حرير من الأورغنزا حمل توقيع المصممة فيرا وانغ، مع حزام مزيّن، فيما ارتدى العريس مارك بذلة توكسيدو من تصميم كريستوفر بيلي. أما بيل وهيلاري فلبسا أزياء من مجموعة أوسكار دو لا رينتا، وأصدرا بياناً أعربا فيه عن فرحتهما بالزفاف. وجاء في البيان: "نعرب اليوم عن فرحتنا العارمة، وفخرنا الكبير بزواج تشيلسيا ومارك في حفلة رائعة أقيمت في "أستور كورتس"، محاطين بالعائلة والأصدقاء المقرّبين". وأضاف البيان: "لا يوجد أكثر من هذا الكمال للاحتفال ببدء حياتهما الزوجية، ونحن نرحّب بمارك في عائلتنا، ونشكر بلدة رينبيك لاستقبالها الحار".


وأقيم الزفاف في خيمة مكيّفة بالقرب من النهر. وخصّصت مساحتان لهبوط المروحيات التي أقلّت المدعويين. وأعلنت مديرية الطيران الفيدرالي المنطقة محظورةً على الطائرات لحماية المدعويين من الباباراتزي والمخاطر الأمنية. ومن بين المدعويين، الممثل تيد دانسن والممثلة ماري ستينبيرغن. وقد وجدا الزفاف رائعاً ومذهلاً، وصرّحا لمحطة "سي. أن. أن": "كانت تجربة شخصية وحميمة" على الرغم من الحضور الكثيف لوسائل الإعلام. كذلك، حضرت الزفاف المصممة الأميركية فيرا وانغ، ووزير الخارجية السابقة مادلين أولبرايت والمنتج ستيفن بينغ.

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث