الخبيرة إيميه سكر للعروس: لا تغادري الزفاف قبل الضيوف إلا إذا...

زينب الديراني  |   31 يوليو 2012

هل قرّرتِ أن تغادري حفل زفافك للتوجّه إلى المطار أو الفندق مياشرةً وتخافين من إنتقادات ضيوفكِ؟ أو هل سلّمتِ أمر ترتيب جدول العشاء لمدير الصالة وأنتِ متوترة من فشل تقديم الطعام بالشكل المناسب؟

إليكِ أصول مغادرة الزفاف وكيفية تنظيم العشاء من خبيرة الإتيكيت (أي قواعد التشريفات) إيميه سكر:

1- هل ينبغي أن تشرف العروس بنفسها على خطة تقديم الطعام قبل زفافها؟

ليس الإشراف مسؤولية العروس بل مدير صالة الحفل. عليها فقط الإطلاع على الخطة النهائية، فهي لا تتمتّع بالخبرة الكافية للإشراف على عشاء كبير من هذا النوع.

2- هل هناك قاعدة أو توقيت لتقديم عشاء الزفاف؟

هذا القرار يعود إلى العروسين بحسب توقيت حضورهما إلى الصالة. لكن من الأفضل أن يُقدّم العشاء بعد الزفة أو الرقصة الأولى كي يتناول العروسان الطعام أيضاً مع الضيوف.

3- ما رأيكِ ببعض التقاليد الجديدة التي يُنفذها العروسان من ناحية العشاء وقطع قالب الحلوى؟

هناك الكثير من الشبان والشابات الذين يدخلون أموراً جديدة إلى أعراسهم لم نرها مسبقاً وهذا ليس بالأمر السيء. لكن من الأجدر بهم المحافظة على تقاليدهم الأصلية ومراعاة وقت حضور الضيوف ومغادرتهم. مثلاً هناك من يقطع قالب الحلوى بعد منتصف الليل لإطالة وقت الإحتفال، ما يُعدّ في أصول الإتيكيت أمراً غير لائق. فبعض المدعوين قد يريدون مغادرة الحفل باكراً بسبب بُعد مكان سكنهم.

4- إذاً ما هو الموعد المناسب لقطع قالب حلوى الزفاف؟

بعد إنتهاء العشاء مباشرةً كي يسمح العروسان لضيوفهما المغادرة باكراً، وخصوصاً للذين تركوا أطفالهم عند الأقارب.

5- ماذا عن العروس التي تغادر حفلها قبل إنتهائه، هل هذا خرق لأصول الإتيكيت؟

لا يجب مغادرة الزفاف قبل انتهائه! لكن في حال إضطرتِ لذلك بحكم سفرها لقضاء شهر العسل مثلاً، فلا مانع ولكن عليها أن تعتذر من الضيوف وتدعوهم إلى إنهاء مراسم الزفاف. أمّا غير هذه الأسباب فهي ليست منطقية للمغادرة باكراً.