الجلد يطغى على مظهر مايلي سايرس الجديد

زهرة الخليج

  |   27 يونيو 2010


احتلّت إطلالات النجمة المراهقة مايلي سايرس مؤخراً عناوين المجلات والأخبار وذلك بسبب الجرأة الواضحة في اختيار أزيائها. إذ ظهرت حديثاُ بسروالٍ قصير وسترةٍ سوداء مقطّعة خلال حضورها حفل توزيع جوائز في كندا مما أثار استياء بعض الأهالي لتقديمها نموذجاً سيئاً للشابات الصغيرت.
تروّج مايلي حالياً لألبومها الجديد "كانت بي تيمد" Can’t be Tamedوعلى غلاف الألبوم تظهر ببلوزةٍ سوداء قصيرة وسترةٍ وسروالٍ جلديين. وقد وصف خبير أزيائها سايمون هاروتش مظهرها الجديد قائلاً: "مايلي تحب الجلد كثيراً. وقد اختارت لإطلالتها الجديدة سترةً جلدية من ماركة "روبن جينز" وهو اختيارٌ ممتاز لأنها سترة مزخرفة بشكلٍ جميل وتناسبها وتعطيها مظهر الـ(روك آند رول) المثالي."
السترة مرصّعة بقطعٍ معدنية فضية أما البلوزة فمصنوعة من القماش البراق، والسروال ضيق ويرتفع عن الكاحل بقليل.كما قال سايمون بأن مايلي أرادت الإطلال على جمهورها بصورةٍ جديدة مع إطلاق هذا الألبوم وقد استوحت مظهرها من نجمتيها المفضلتين في عالم الغناء بلوندي وجون جيت، وهي سعيدةٌ جداً بالنتائج.
أضاف سايمون لمجلة بيبول: "إن مظهر مايلي الجديد تطورٌ طبيعي لنضوجها الشخصي والمهني، وصورة الألبوم الجديد هي بمثابة تصريحٍ قوي بطريقةٍ عفوية، وكأن مايلي تقول بشكلٍ حرفي ورمزي: لا تحاولوا ترويضي."

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث