بروكلين بيكام مصوراً لحملة عطر بربري.. واستياء المصورين المحترفين

زهرة الخليج

  |   2 فبراير 2016
صحيح أن بروكلين بيكام ورث الشهرة عن والديه نجم الكرة الإنجليزية دايفيد بيكام ونجمة فريق سبايس غيرلز سابقاً ومصممة الأزياء حالياً فيكتوريا بيكام، إلا أن الشاب الذي يبلغ من العمر 16 عاماً يعمل جاهداً ليحظى بمزيد من الشهرة. إذ لم يمر سوى بضعة أشهر على حصول الإبن البكر لدايفيد وفيكتوريا بيكام على الثانوية العامة، ليصور منذ أيام الحملة الإعلانية على أنستغرام لعطر Brit من بربري Burberry، الأمر الذي أثار غضب الكثير من المصورين المحترفين، معتبرين أن “المحسوبيات” هي التي تقف وراء هذا الأمر. بروكلين الذي “غرد” معبراً عن سعادته بالعمل الموكل إليه، وداعياً متابعيه لمشاهدة وقائع تصوير الحملة عبر حسابات بربري على أنستغرام وسناب شات، نشر صورته التي يتخذ فيها وضعية مصور محترف لحظة التقاطه للصورة والكاميرا تغطي وجهه. كريستوفر بايلي المدير الإبداعي والرئيس التنفيذي للدار وصف بروكلين أنه يملك عين المصور بدليل صور الأنستغرام التي ينشرها على حسابه، وأسلوبه هو بالضبط ما كانوا يبحثون عنه، إذ يعكس روح عطر Brit الجديد، وقد تم استخدام وسم THISISBRIT#. كما صرح بايلي قاطعاً الطريق على كل المنتقدين أنه أحب الصور التي التقطها بروكلين خلال جلسة التصوير، وأشار إلى تاريخ علامة بربري التي تحرص على منح الفرص للمواهب الشابة. تبقى الصور المرفقة هي الحكم، فمالذي يمنع شاباً يافعاً من أن يكون موهوباً، ولديه ما يقارب 6 ملايين متابع على أنستغرام، ويحظى بشهرة بين أوساط الشباب، تفوق شهرة معظم المصورين المحترفين الذين يملكون سنوات طويلة من الخبرة؟ المزيد: كشخة اليوم: ناعومي واتس بفستان بربري ومجوهرات بولغاري

مقالات مختارة

"الصنادل القبيحة" صيحة غريبة هذا الموسم!