سعودية تحول مشاهير إلى مجسمات من القطن

محمد حسن

  |   25 مارس 2019

على الرغم من أن الشابة السعودية حنان الحمراني، حاصلة على درجة «البكالوريوس» في نظم المعلومات، إلا أن شغفها قادها إلى هواية الغزل بالخيطان، لتُترجم الخيال بين أناملها إلى واقع إبداعي جميل، وتحوّل الفنانين والشخصيات إلى دمى محشوة بالقطن من خيطان الصوف.
تقول الحمراني: «أمي ماهرة في صناعة (الكروشيه)، فقد كنت أراقب أناملها أثناء حياكتها الشالات والمفارش، ولم أعطِ الأمر أي اهتمام في البداية».
وأضافت حنان: «بعد تخرّجي كنت أبحث عن تسلية لقضاء أوقات الفراغ لديّ؛ فتعمّقت في فن (الكروشيه)، عبر (اليوتيوب) والمواقع الأجنبية، وصنعت دميتي الأولى في عام 2012. والذي أقوم بعمله في الأصل فن ياباني قديم اسمه (أوميجور مي) ومشتق من (الكروشيه)، وأحتاج فيه إلى أدوات أهمها السنارة والخيطان، ومن ثم أبحث عن اكسسوارات كل شخصية على حدة». وبينت الحمراني أنها تخصصت في صناعة مجسمات ثلاثية الأبعاد محشوة بالقطن، وتطور الأمر بالنسبة إليها إلى تصميم ورسم شخصيات أوصلتها إلى الاحترافية، وأصبح هذا يميزها عن بقية صانعات (الكروشيه) على حد قولها. وعن الوقت الذي تستغرقه في صناعة الدمى القطنية، أجابت الحمراني: «قد تستغرق الدمية الواحدة من خمسة إلى 10 أيام». وذكرت حنان الحمراني مختتمة: «فشلت في عمل دمية لشخصيات فنية، مثل السّت (أم كلثوم)، القيصر كاظم الساهر والفنان الراحل طلال مدّاح، بينما نجحت في صناعة مجسمات لفنانين أمثال رابح صقر، أحلام، وعد وميريام فارس»

مقالات مختارة

إبداعات استثنائية في أسبوع لندن للموضة