زيت المارولا.. موضة الجمال والصحة

بسمة فرماوي

  |   16 يوليو 2019

تستخدم الزيوت الطبيعية، في الأنظمة التجميلية والعلاجات المنزلية منذ قديم الأزل وعاماً بعد عام، تسلط الأضواء على زيت من الزيوت النادرة، وينتشر استخدامه ويصبح موضة دارجة في عالم الجمال. وفي الآونة الأخيرة، ظهر زيت المارولا Marula Oil على الساحة الجمالية، وأصبح من أكثر المكونات طلباً لدى الباحثات عن النضارة والتألق.  يستخرج هذا الزيت السحري من نوى فاكهة المارولا، التي تثمر على شجرة نادرة توجد في مناطق معينة من أفريقيا الجنوبية فقط. وكانت من الأشجار المقدسة لدى السكان الأصليين للمنطقة، إذ كانت تتعلق بالسعادة الزوجية والخصوبة. ومن الغريب أن الفيلة تعشق تناول هذه الفاكهة بعد تخمرها.

يحارب الشيخوخة
يحتوي زيت المارولا، على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والفيتامينات مثل C و E والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية الأساسية، التي تمنع تلف الخلايا وتقويها وتحميها من آثار العوامل الخارجية المضرة، مثل أشعة الشمس والتلوث البيئي، وتحارب الظهور المبكر لعلامات الشيخوخة وتجعل البشرة ناعمة ونضرة من أول استعمال.

مكون رطب
كما يتميز الزيت بملمس خفيف، وتمتصه البشرة والشعر بسرعة وسهولة، مما يجعله من المكونات المرطبة الفعالة التي تناسب جميع أنواع البشرة من الجافة إلى الدهنية. وكونه يحتوي على عناصر مضادة للبكتيريا، فهو يناسب البشرة المعرضة للإصابة بحب الشباب أيضاً. ولأنه لا يترك أثراً دهنياً على سطح الجلد، يمكن استخدامه قبل وضع المكياج. ينصح باستعماله لترطيب الوجه والجسد والأظافر وحتى أطراف الشعر، ولكن إذا كنت تعانين حساسية المكسرات، فينصح باختبار حساسية الجلد بوضع قطرة من الزيت على معصم اليد وتركه لمدة 24 ساعة، إذا لم يظهر أي احمرار أو التهابات فيمكنك استعماله بأمان.

مقالات مختارة

هذه الألوان ستكتسح موضة 2020

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث