بعد علاجها من السرطان.. سباحة أميركية تحقق رقماً قياسياً في إنكلترا

وكالات

  |   17 سبتمبر 2019

أصبحت السباحة الأميركية سارة توماس أول من يعبر القنال الإنجليزي أربع مرات متتالية دون توقف ودون تناول شيء سوى مزيج سائل خلال ذلك العمل الإعجازي الذي استغرق 54 ساعة.
وحققت سارة (37 عاماً) من ولاية كولورادو الأميركية هذا الرقم القياسي في السباحة بعد عام من علاجها من سرطان الثدي وأهدت إنجازها إلى أقرانها المتعافين من ذلك المرض.
ووصلت إلى شاطئ قريب من دوفر على الساحل الجنوبي لإنكلترا صباح اليوم الثلاثاء منهكة ومصابة باحتقان في الحلق بسبب كل هذا الكم من الماء المالح.
وقالت لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) فور وصولها: "كان هناك الكثير من الأشخاص في انتظاري على الشاطئ لتهنئتي. هذا لطيف جداً منهم لكنني أشعر بذهول الآن، لا أصدق أننا فعلنا ذلك".
ومن الناحية النظرية، تبلغ المسافة التي قطعتها توماس 130 كيلومتراً لكن بسبب التيارات القوية في القناة قطعت فعلياً 210 كيلومترات. وقالت إنها شاهدت الكثير من الأسماك وقناديل البحر في طريقها.
وسبق أن قطع أربعة سباحين القنال الإنجليزي بين إنكلترا وفرنسا ثلاث مرات دون توقف.
وتناولت توماس سوائل فحسب قبل السباحة. وكان الفريق المرافق لها والذي كان يتبعها في قارب يلقي لها زجاجة بها مزيج يحتوي على الكربوهيدرات والكافيين والقليل من عصير التفاح لتحسين المذاق.
وقالت: "هذا هو ما تناولته في معظم الطريق". وأضافت بعدما تناولت قطعاً من الشكولاتة للاحتفال: "أتمنى أن أنام لبقية اليوم... أنا منهكة للغاية الآن بالتأكيد".

مقالات مختارة

أقراط غريبة ومجنونة من أسابيع الموضة العالمية

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث