عروسة النيل لبنى عبد العزيز: الوسادة لم تكن خالية

عروسة النيل لبنى عبد العزيز: الوسادة لم تكن خالية

تأسرك الممثلة القديرة لبنى عبد العزيز بتواضعها ورقتها. عروسة النيل التي تم تكريمها مؤخراً في مهرجان «تكريم» البيروتي عن مجمل أعمالها الفنية لا تخفي استغرابها من هذه المبادرة، خصوصاً أنّها تعتبر أنّ مسيرتها الفنية متواضعة وهي لم تقدم للسينما سوى 15...

تأسرك الممثلة القديرة لبنى عبد العزيز بتواضعها ورقتها. عروسة النيل التي تم تكريمها مؤخراً في مهرجان «تكريم» البيروتي عن مجمل أعمالها الفنية لا تخفي استغرابها من هذه المبادرة، خصوصاً أنّها تعتبر أنّ مسيرتها الفنية متواضعة وهي لم تقدم للسينما سوى 15 فيلماً. ثم تزوجت وسافرت مع زوجها الى الولايات المتحدة، واعتزلت التمثيل. وقد صرّحت أنّها كانت تخاف أن يكون الجمهور قد نسيها. لذلك كانت مترددة في قبول الدعوة لحضور المهرجان. لبنى عبد العزيز صاحبة فيلم "الوسادة الخالية" الذي قدمته مع الراحل عبد الحليم، أهدت جائزتها إلى زوجها الذي رحل قبل أشهر. وأثناء تكريمها، ألقت كلمة مؤثرة تحدثت فيها عن والدها الذي كان أديباً يحضر لها من لبنان كتب جبران خليل جبران لقراءتها قبل النوم، وأضافت: "الوسادة لم تكن خالية" لأنّ الكاتب اللبناني المعروف كان معها.