جيسيكا ألبا مغتاظة من فتيات لوس أنجلوس

زهرة الخليج

  |   27 يونيو 2010


تشتهر الممثلة السمراء جيسيكا ألبا بجسدها المتناسق وأناقتها البسيطة، حيث ورثت حب الموضة عن والدتها التي كانت تبدو دوماً بأبهى حلة. وبحكم عملها تضطر ألبا إلى التجول حول العالم والتعرف إلى شخصياتٍ مختلفة وقد استنتجت من أسفارها أن نساء لوس أنجلوس يبذلن جهداً كبيراً ليبدين بصورةٍ مثالية على مدار الساعة ولا يحببن تغيير مظهرهن كثيراً. إذ يُعرف عن فتيات تلك المدينة حبهن للكمال والمظهر المثالي مما يوقعهن في فخ التكرار والملل.
وقالت ألبا : "لا أحب الطلّة المثالية. وأعتقد أن فتيات لوس أنجلوس يتمتعن بأوقات فراغٍ كثيرة مما يمكنهن من الظهور بمظهرٍ مبالغٍ فيه. أحب بعض العفوية في إطلالتي، كأن يكون كحل العينين ملطخاً بعض الشيء."
جيسيكا معجبة بأناقة و"ستايل" أهل لندن وتحب جرأتهم في اختيار ملابسهم وعدم هوسهم باتباع الموضة على الدوام.
وصرحت ألبا لمجلة "كومباني" قائلة : "النساء في لوس أنجلوس لا يحببن اختبار أنماطٍ جديدة من الملابس فهن يرتدين الجزمات الطويلة والتنانير القصيرة على عكس نساء لندن اللواتي يتمتعن بأسلوبٍ عصري وأنيق، حتى لو ظهرت السيدة في لندن بمظهرٍ هبّي جريء فستظل أنيقة وستكون إطلالتها مناسبة لجو المدينة ولن تبدو وكأنها ذاهبة لتعمل في حقلٍ ما".

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث