شادية تخرج من عزلتها وتبكي المشاهدين

دعاء حسن ـ القاهرة  |   4 فبراير 2011

للمرة الأولى بعد سنوات من الغياب والعزلة، خرجت الفنانة القديرة شادية بصوتها على المشاهدين لتدعو المصريين إلى التوقف عن القتال في ميدان التحرير.


شادية التي أطلّت في مداخلة تلفونية عبر برنامج "واحد من الناس"، جاء صوتها مخنوقاً بالبكاء ومصحوباً بموسيقى أغنيتها الشهيرة "يا حبيبتي يا مصر"، فتسبّب في بكاء المشاهدين. إذ ظلت تناشد المصريين بالتوقف عن القتال قائلةً "لمصلحة من يحدث ذلك؟" وظلت تكرر "أنا مش مصدقة أن كل هذا يحدث في مصر".


وعلى رغم قلة وبساطة كلماتها، إلا أنّ تأثير تلك الكلمات، كان أكبر على المشاهدين سيما أنّه كان مصحوباً بأغنيتها الشهيرة التي تمس قلوب المصريين.


وفي الحلقة نفسها، أطلت الفنانة القديرة فاتن حمامة في مكالمة تليفونية دعت خلالها الشباب المتظاهرين في ميدان التحرير إلى العودة إلى منازلهم حتى لا يتم تشويه ما قاموا به.


وعندما سألها عمرو الليثي مقدم البرنامج عن موقفها بعد خطاب الرئيس المصري قالت: "خلاص الراجل أعلن أنه هيمشي، ولا بد من أخذ عمره في الاعتبار ولا بد من أن يكون عندنا رحمة تجاهه".


وكشفت الفنانة المصرية أنّها شعرت بالرعب عندما أعلنوا أنّ هناك أعمال بلطجة في منطقة القطامية التي تسكن فيها، لكنها تخشى بشكل أكبر على الشباب والبلد.


وأكدت فاتن حمامة أنّها لن تغادر البلاد، لكن أحفادها غادروا مصر بناء على رغبتها لأنها تخشى عليهم مما يحدث في مصر.

 

المزيد على أنا زهرة

وعد وريهانا..السمراوات يفضلن العدسات الزرق

السعودية: ملكة الجاذبية... مَن تكون؟

كيف تحصلين على مكياج خليجي متميز؟

اختاري الغرة التي تناسبك

الجسمي.. وإطلالته الجديدة