فنانون سوريون يشكرون روسيا ومي سكاف تريد أموالها!

زهرة الخليج  |   23 فبراير 2012

وسط استمرار الانقسام الحاد بين الفنانين السوريين إزاء ما يجري في وطنهم، سافر بعضهم قبل أيام إلى موسكو للتعبير عن شكرهم للقيادة الروسية على مواقفها إزاء الأحداث في سوريا، خصوصاً "الفيتو" الذي استخدمته روسيا في مجلس الأمن الدولي في الأول من شباط (فبراير) الجاري.

واللافت أنّ الفنانين الذين توجهوا إلى روسيا هم أنفسهم الذين اعتصموا قبل حوالي شهر أمام مقر الجامعة العربية في القاهرة، وتعرّضوا يومها للضرب من قبل معارضين للنظام السوري. ومن بين هؤلاء الفنانين الممثل والمخرج عارف الطويل، وتولاي هارون، وزهير عبد الكريم، ولينا حورانة، وبشار اسماعيل ومعن عبد الحق.

وعلمت "أنا زهرة" أنّ هؤلاء سيزورون أولاً رئيس الحكومة ووزير الخارجية واتحاد الكتاب الروس. في المقابل، هاجم العديد من الفنانين المعارضين مواقف روسيا والصين، من بينهم الكاتبة ريما فليحان ومي سكاف. لكنّ هذه الأخيرة صبّت جام غضبها أيضاً على "حزب الله" عندما كتبت على صفحتها على "فايسبوك" أنها اشترت لباساً وأحذية وجهاز تلفزيون وبراداً للأطفال اللبنانيين عندما هربوا إلى سوريا أثناء عدوان تموز 2006. وطالبت زعيم الحزب اللبناني بإعادة المبلغ الذي يصل إلى 2000 دولار أو بسحب عناصره من سوريا على حد تعبيرها.

المزيد:
فنانون سوريون يتعرّضون للضرب في القاهرة!
فنانون سوريون تعرضوا لحوادث سير في شهرٍ واحد!