نجوى قاسم ومذيعون آخرون أمام المحكمة!

زهرة الخليج  |   13 فبراير 2012

فجّر السياسي اللبناني ناصر قنديل مفاجأةً عندما أعلن أنّه سيبدأ قريباً إجراءات تشكيل محكمة لمكافحة الجرائم الإعلامية كي تحاكم غيابياً كل الإعلاميين العرب الذين تورطوا في "سفك دماء السوريين ومحاكمتهم" على حد تعبيره.

وخلال لقائه بقناة "الدنيا" السورية، قال إنّ كل إعلامي متورط وشريك في هذه الحرب الإعلامية التي وصفها بـ"القذرة" التي تشنّها بعض القنوات العربية والعالمية كـ"الجزيرة" و"العربية" على سوريا. ودعا إلى محاسبة إعلاميين عرب تورّطوا أيضاً في القتل على حد تعبيره.

وهنا، توجّه إلى مذيع "الجزيرة" حسن جمول قائلاً: "أنت صديقي، وبتخصني، عم وجهلك إلك الكلام، أنتم قتلة مأجورون إذا بقيتم". كما سأل مذيعة قناة "العربية" نجوى قاسم: "كيف لك أن تعودي إلى بيروت، بعد كل هذا؟"

وتابع حديثه متوجهاً إلى كل إعلاميي "الجزيرة" و"العربية" بالقول: "عليكم أن تتقبلوا أن تعاملكم الشعوب العربية على أساس أنكم مشاركون في القتل"، متسائلاً: "كيف لكم أن تغمضوا أعينكم، وتناموا".

وأشار إلى أنّه لم يعد يجوز القول بأنّ هؤلاء الإعلاميين يعيشون من راتبهم، وبالتالي فهم مجبرون على تنفيذ سياسة المحطة التي يعملون لصالحها. بل قال قنديل إنّهم متورطون ومشاركون في الحرب الإعلامية التي تشنها المحطات التي يعملون فيها ضد سوريا.

المزيد:
نجوى قاسم لم تترك "العربية"... وتلك أمنيتها لعام 2012
هل غادرت منتهى الرمحي "العربية"؟