منى زكي: أفضّل ملابس الـ«كاجوال» وأحب الكلاسيك

زهرة الخليج

  |   15 أبريل 2011

القاهرة: عبير فؤاد


لكل فنانة طريقتها الخاصة في العناية ببشرتها والحفاظ على حيويتها ونشاطها.. فماذا عنكِ؟
- الحقيقة أنني أحرص دائماً على غسل وجهي بالغَسُول المخصص لإزالة الماكياج، وأتّبع نظاماً غذائياً صحياً للعناية بالبشرة والجلد، حيث ثَبت علمياً أن الأشخاص الذين يعانون سوء التغذية، تظهر عليهم بَوادر واضحة على الجلد والبشرة، بسبب نقص الفيتامينات، كما أحرص أيضاً على تناول 8 كؤوس من الماء يومياً، لأن العلماء وخبراء الصحة والجَمال، أجْمَعوا على أن ذلك يُحسّن من جَمال البشرة وصفائها.


نظام غذائي


• كيف تحافظين على رشاقتك؟
- أحرص على ممارسة رياضة الـ«أيروبيكس» أسبوعياً، كما أحرص على اتّباع نظام غذائي حدَّده لي الأطباء، يعتمد في الأساس على الابتعاد عن أي طعام يزيد الوزن مثل الحلويات. وفي المقابل يتطلّب هذا النظام تناول الفاكهة الطازجة وشرب المياه باستمرار، والاهتمام بالسلطات الخضراء في الوجبات، وذلك لأن لديَّ اعتقاداً قوياً أن مظهر الفنان ورشاقته من أهم عوامل نجاحه، فلا بد أن يحقق مظهره القبول لدى المشاهدين، ويبذل كل جهده ليحافظ على هذا القبول، لأنه مقياس النجاح لكل فنان أو فنانة، وهنا أجدها فرصة لدعوة كل فتاة باحثة عن الحيوية والرشاقة، إلى أن تتثقف غذائياً وتعرف الأطعمة التي تُفيد جسمها والأخرى التي تَضرّ بها.


• ماذا تفعلين عندما تلاحظين زيادة وزنك؟
- أعاقب نفسي دائماً بسرعة بالتدريبات الرياضية، التي أرى أنها أسرع الطرق للعودة إلى الوزن المثالي، خاصة أن زيادة الوزن تعوقني، أحياناً، عن أداء بعض المشاهد التي تتطلبها أعمالي الفنية.


النوم والرياضة


• هل ترين أن هناك علاقة بين النوم وممارسة الرياضة والرشاقة؟
- بالفعل يوجد ارتباط وثيق بين الثلاثة، فلا بد من النوم 8 ساعات على الأقل خلال الليل, أما الذين يقل نومهم عن ذلك، فيتسبّب الإجهاد الذي يعانونه، في تغيير لون البشرة وتَورُّم العينين، ويُصاحبهما الإحساس بالإرهاق والتعب. وأبسط طريقة لمواجهة هذه المشكلة هي النوم، لأنه يجدّد الطاقة والشباب مع الابتعاد عن المواد المنبّهة، مثل الكافيين أو التّبْغ قبل 4 ساعات من النوم.


• بالنسبة إلى الماكياج.. كيف تتعاملين معه؟
- الحقيقة أنني لا أهتم بوضع الماكياج لنفسي، بل أعْهَد بهذه المهمة إلى أخصائيي التجميل، على الرغم من أني أشتري الكثير من مستحضرات العناية بالبشرة والماكياج، ولكني أتركها في خزانتي من دون أن أستعملها، ولا أستهلك منها سوى مستحضرات تنظيف الوجه، لأنني أعتبر هذا الأمر أساسياً.


• ما عطرك المفضل؟
- أعشق العطور الخفيفة، خاصة من «Dior» و«Givenchy‏»
و«Nina Ricci» و«Yves Saint-Laurent» و«Organza» و«Gucci».


• ماذا عن الاكسسوارات والمجوهرات؟
- لست من اللاتي يهوين اقتناء واستعمال الاكسسوارات كثيراً، لكني لاحظت أن الإطلالة التلفزيونية تناسبها الاكسسوارات أكثر من المجوهرات. لذلك، أحرص على اختيار الاكسسوار المناسب لكل زي من أزيائي، وأفضّل في هذا المجال أقراط الأذنين والـ«إينيشيلز»، لكنني أحرص دائماً على أن تكون هذه الاكسسوارات ناعمة وبسيطة. كما أحب اقتناء الساعات كثيراً، وفي خزانتي مجموعة كبيرة منها، بعضها يليق بأزياء السهرات والبعض الآخَر يناسب الأزياء السبور، أما المجوهرات فأفضّلها ناعمة وأختار القلادة وأقراط الأذنين، والخواتم والأساور بالتصميم نفسه.


هواية التسوق


• وهل أنتِ من هواة التسوق أم لا؟
- أنا أحب التسوق كثيراً، وأتسوق من مصر أو من الخارج، حسب ظروف عملي وحياتي العائلية، وعموماً الـ«شوبينج» في مصر الآن ممتاز جداً، وعلى أعلى مستوى، وهناك محلات فيها العديد من الماركات العالمية والموديلات الحديثة، التي تناسب جميع الأذواق. وإذا كنت في الخارج أخصص يوماً للاطّلاع على الجديد في عالم الموضة، وأنتقي ما يناسبني أو يناسب طبيعة الدور الذي سوف أقوم به.


• وما البلد التي تُفضّلين التسوق منه؟
- بالطَّبع، باريس هي الأفضل، لأنها عاصمة أحدث صيحات الموضة، وتضم الجديد والمبتكر في كل شيء.


• وأيهما تفضّلين في الأزياء الـ«كاجوال» أم الـ«كلاسيك»؟
- أفضّل الـ«كاجوال»، لكني أحب أيضاً الكلاسيك، والأمر يتوقف على طبيعة المكان والمناسبة، ولديَّ الكثير من الأطقم المؤلفة من بنطلون وجاكيت، لكوني أجدها عملية ومُريحة جداً، لأني في حياتي اليومية والبعيدة عن الأضواء أكون بسيطة جداً، فارتدي الجينز أو بنطلوناً مريحاً مع حذاء من دون كعب، ولا أضع الماكياج أبداً بهدف إراحة بشرتي.


• مَن هو مُصمّم الأزياء الذي تعجبك تصاميمه؟
- أتعامل مع هاني البحيري، الذي أجد راحة كبيرة في التعامُل معه، وأثق برأيه وذوقه كثيراً، لأنه كل فترة يُقدم لي فيها فستاناً مُبتكَراً، يَتحوّل إلى مُوضة.


لكل مناسبة حقيبة


• أي حجم تفضلين في الحقائب؟
- لأيام العمل، أفضّل الحقائب الكبيرة التي يمكن أن أضع فيها كل ما أحتاج إليه، أما بالنسبة إلى الزيارات والسهرات، فأختار الحقائب الصغيرة.


• أخيراً، ما الذي يجذبك أكثر إلى قطعة الملابس أو الحقائب أو الحذاء.. هل هو الشكل؟ أم الـ«دِيزَاين» أم السعر؟
- طبعاً الشكل، لأن السعر عندي ليس مقياساً للحكم على جَـوْدة الأشياء. فقد اختار فستاناً ضمن مجموعة مؤلفة من 300 فستان مثلاً، وقد يكون عادي الثمن أو باهظاً في سعره، فهذا ليس مهماً مادام قد أعجبني، فأنا إنسانة أعرف جيداً ما أريد من النَّظرة الأولى، وبمجرّد أن يُعجبني شيء أشتريه على الفور، من دون أي تَردُّد أو تفكير في أنّه من الممكن أن أعثر عليه في مكان آخَر، بسعر أقل.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث