اعترافات مثيرة في قضية مقتل محمد داغر

زهرة الخليج  |   9 أبريل 2011

فور إلقاء القبض على قاتل مصمم الأزياء الشهير محمد داغر، أدلى المتهم باعترافات مثيرة كشفت عن غموض جريمة القتل.


فقد تبين أنّ القاتل أحد أصدقائه تعرف إليه منذ شهور. واعترف خلال التحقيق أنّ داغر طلب منه ليلة الحادث أن يرافقه إلى المنزل ليتناولا العشاء. وبالفعل، طلب وجبتين من مطعم وتم توصيلهما إلى المنزل. ثم حدثت مشاجرة بينهما، أدت إلى قتل داغر وإصابة المجني عليه.


وأضاف القاتل كما ورد في التحقيقات: "تشاجرنا، فهددني أنه سيقوم بإيذائي واتهامي بالسرقة، ثم أمسك زجاجة وضربني بها على كتفي فتهشمت. وتسببت في إصابتي في رقبتي. بعدها، نهض داغر، وأغلق باب الشقة ووضع المفتاح في جيبه، وألقى عليّ كوباً من الزجاج فأصابني في يدي. لكني أمسكت ببقايا الكوب وضربته به، فأصبته في رأسه، ثم تبعني داغر وأمسك بسكين وحاول ضربي بها، لكني تمكنت من السيطرة عليه. وأثناء الشجار أصبته بالسكين في رقبته، فسقط على الأرض غارقاً في دمائه ومات".


وأشار المجني عليه الذي يدعى محمد عبد المنعم (23 سنة)، أنه قام بتبديل ملابسه الملوثة بالدماء، وقام بارتداء ملابس أخرى من ملابس داغر. بعدها، اتصل من هاتف القتيل بصديق له وأخبره بما حدث، ثم أخذ هواتف داغر ومفاتيح سيارته وغادر الشقة. ثم التقى بصديقه الذي اتصل به الذي تولى قيادة السيارة، وتوجّها إلى منزله، وتخلص من ملابس داغر في ترعة الزمر في العمرانية وترك هواتف المحمول والسيارة لدى صديقه وفر هارباً. وتمكنت المباحث من القبض عليه عن طريق تتبع أجهزة المحمول.


يذكر أنّ داغر قد عثر عليه مقتولاً مساء الثلاثاء الماضي. وكشفت تقارير الطب الشرعي بعد تشريح جثته أنّ داغر تلقّى خمس طعنات في الرقبة والرأس، وأنّ طعنةً بطول 10 سنتمتراً في الرقبة أدت إلى هبوط حاد في الدورتين الدموية والتنفسية وتسببت في الوفاة. وقد تم تشييع داغر مساء الأربعاء من مسجد السيدة نفيسة في القاهرة إلى مقابر الأسرة في مدينة 6 أكتوبر. ومن المقرر أن يقام العزاء يوم السبت في مسجد الحامدية الشاذلية في المهندسين عقب صلاة المغرب.
ومن المعروف أن داغر توجه إلى مجال تصميم الأزياء منذ سنوات بعدما تخصّص في هذا المجال في باريس، ثم أصبح أحد أشهر مصممي الأزياء. كما نال مؤخراً جائزة أفضل مصمم أزياء في أسبوع الموضة في ميامي.


وبدأت شهرته بعدما صمّم فستاناً للفنانة سميرة سعيد، فأعجبها وارتدته في حفل "ليالي التلفزيون". وبعدها، انهالت العروض عليه، فصمّم أزياء عدد من نجمات الفن في مصر والوطن العربي ومنهن ليلى علوي، ويسرا، وهيفا وهبي، ونادية الجندي، ومادلين طبر، وهالة صدقي، ومي عز الدين، ومنة شلبي، وداليا البحيري.