مشاكل المرأة قضية الدراما السورية

ياسر المصري - دمشق

  |   18 فبراير 2011

يشهد الموسم المقبل العديد من الآراء المتباينة حول نوعية المسلسلات التي ستعرضها الشاشات العربية، بالنظر إلى النصوص التي يتم التحضير لها. ويبدو أنّ قضية المرأة تشكّل الطبق الرئيسي في هذه المسلسلات التي تحاول التركيز بشكل أو بآخر على المرأة ومشكلاتها واهتماماتها.


"جلسات نسائية" من بين الأعمال التي يتم تصويرها حالياً وتغوص في عالم المرأة وحياتها العاطفية وعلاقاتها مع الأهل والأصدقاء والجنس الآخر. إذ يركّز المسلسل على مجموعة من القضايا الاجتماعية الهامة والحساسة في المجتمع منها العلاقات الأسرية أمام تسارع إيقاع الحياة الذي قد يؤدي إما إلى توطيد الأواصر الأسرية والاجتماعية، أو إلى الطلاق الذي بات ظاهرة منتشرة في المجتمعات العربية. أما بطلات المسلسل، فتحاول كل واحدة نقل صورة إحدى فتيات المجتمع الشرقي "الذكوري".


نسرين طافش: الشابة الأرملة
الممثلة نسرين طافش تمثل المرأة الأرملة من خلال شخصية "هالة" الشابة والأم لفتاة مراهقة. كما تمثل الشقيقة الوسطى بين ثلاث شقيقات.

يارا صبري المضحّية
أما يارا صبري فتمثل شخصية المرأة التي تضحي بحياتها من أجل عائلتها. وتجسد شخصية "عايدة" الأخت الكبرى في العائلة التي تضطر لترك الدراسة الثانوية لتتزوج من شخص يكبرها بكثير ولديه ابن وابنة من زوجته السابقة. وبما أنّ عايدة لا تنجب أطفالاً، تقرر أن تتبنى طفلاً يلبّي غريزة الأمومة عندها. مما يسبّب خلافات بينها وبين زوجها تؤدي إلى الانفصال. إلا أنّه يتعرض بعدها لأزمة صحية. وهنا تضحّي بحياتها مرة ثانية وتبقى إلى جانبه كصديقة وتسانده حتى يتخطى محنته.


أمل بوشوشة... المطلّقة
أمل بوشوشة تمثل شخصية المرأة المطلقة. إذ تجسّد دور مهندسة سورية متزوجة من طبيب أسنان تشوب علاقتها مشاكل كبيرة تدفعها إلى الانفصال. ثم تقرر أن تتزوج من عامل لديها يستغلها ثم تنفصل عنه.
ويبدو أنّ النماذج الثلاثة التي يتطرق إليها المسلسل حقيقية وموجودة في المجتمعات العربية. فهنّ نساء يعانيهن العديد من المتاعب والأزمات النفسية والاجتماعية.


وتشارك في بطولة المسلسل الذي ألفته الكاتبة أمل حنا ويخرجه المثنى صبح، مجموعة من الممثلين السوريين والعرب منهم باسم ياخور، وسامر المصري، ورفيق علي أحمد...

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث