هل يدفع معجب نجوى كرم ثمن اندفاعه؟

رحاب ضاهر - بيروت  |   4 فبراير 2011

مرة جديدة، يخرج صوت معجب الى الضوء. وحبذا لو يفهم أهل الفن ماذا يخبئ هذا الصوت من مشاكل هم في غنى عنها مهما كانت تسهم في تسويق الفنان. وهذا ما حصل مع المعجب الأشهر بنجوى كرم جورج بارخو الذي يحمل لواء رد "الضيم" عن فنانته المفضلة التي لا يرى سواها على الساحة. وهو دوماً ما يقف بالمرصاد لكل من يمسّ "نجواه" بكلمة أو نقد. بل لا يتوانى عن شنّ هجوم على الصحافة التي تنتقد نجوى ويجيش الجيوش للدفاع عنها. وكانت آخر حملاته واحدة شنّها ضد مجلة "روز اليوسف" والصحافية مها متبولي التي كتبت مقالاً قاسياً بحق نجوى. جورج يدير أيضاً صفحة نجوى الرسمية على "فايسبوك"، ويتولى نقل أخبارها من مكتبها مباشرة، ويتواجد في كل مناسبات كرم وفي كل البرامج التي تكون ضيفتها، ويسبق الصحافيين في نقل أخبار حصرية عن "شمس الأغنية اللبنانية".


جورج الذي سبقه اندفاعه، أراد أن ينتصر لنجوى في حربها الدائرة مع الفنان فارس كرم الذي أدلى بتصريحات أزعجت جورج ونادي معجبي نجوى. هكذا، دخل على الخط متناسياً أنّه "من دون حصانة" ولو كان مقرّباً من فنانته المفضلة التي وصل إعجابه بها حد الهووس. إذ قام بتركيب صورة وضع فيها حذاء نجوى على رأس فارس. ولم يقف الأمر عند هذا الحد الذي يسيء لنجوى أمام جمهورها ولا يفيدها. بل اندفع ونشر خبراً كاذباً عن فارس كرم على صفحته الخاصة وصفحة نجوى كرم من أجل الدفاع عن نجوى ضد تصريحات فارس. وما كان من فارس الا أن رفع دعوى قضائية ضد نجوى والمعجب الذي راح ضحية عشقه للفنانة اللبنانية، وتم إيقافه بتهمة نشر أخبار كاذبة.


فيما تصاعدت حدة التوتر والخلاف بين "الكرمين". إذ علمت "أنا زهرة" أنّ فارس طالب في دعواه ضد نجوى تعويضاً قدره 350 ألف دولار. فيما تجري مساعي من داخل "روتانا" لاحتواء الأزمة التي راح ضحيتها المعجب جورج بارخو في تهمة سببها الحب "الأعمى". فهل سيدفع بارخو ثمناً في حرب كان عليه أن لا يدخل طرفاً فيها؟

للإطلاع على الخبر الذي ورّط معجب نجوى كرم إضغط هنا

 

المزيد على أنا زهرة

وعد وريهانا..السمراوات يفضلن العدسات الزرق

السعودية: ملكة الجاذبية... مَن تكون؟

كيف تحصلين على مكياج خليجي متميز؟

اختاري الغرة التي تناسبك

الجسمي.. وإطلالته الجديدة