هبة مجدي: البساطة والاعتدال سر الجمال

زهرة الخليج  |   1 فبراير 2011

طلتها الهادئة تخطف العيون، صوتها المميز يطرب العقول، إحساسها العالي يسرق القلوب، البراءة تشكل ملامحها، والشقاوة تصاحب نظراتها، والتلقائية تغلف كلماتها، والبساطة سر تألقها، إنها الفنانة الشابة هبة مجدي التي وصف النقاد أداءها بـ«السهل الممتنع»، والتي لم يتجاوز عمرها الفني بضع سنوات، ولكن هذه الفترة القصيرة كانت كافية لأن تطلقها كنجمة تلمع في سماء الفن وسط الكم الهائل من النجمات الشابات، التقيناها في هذا الحوار لتحدثنا عن علاقتها بالرشاقة والأناقة والجمال.

القاهرة: عبير فؤاد
لكل فنــانة طريقتهـــا الخاصـــة فــــي العناية ببشرتها والحفاظ على حيويتها ونضارتها، فماذا عنك؟
- الرياضة واتبــــاع نظــــام غــذائي صحي يساعدان علـى جعل بشرة الإنســـــــان ســـــليمة وناعمة، وأيضــاً شرب الكثير من المــــــــاء فـي الصباح والتمارين الصباحية.. وأنا أفعل كل ذلك، إضافة إلى أنني أضع «ماسكات» طبيعية لتنظيف بشرتي، فهذه العادات تحافظ علــى نــعــومة وجــمــــال البشرة وتجعلها رطبة دوماً.


غير الرياضة والغـــذاء، كيــــف تحافظين على جمالك؟
- أبتعد عن القلق والغضب، لأن الراحة النفسية هي أهم وسائل الحفاظ على الصحة والجمال، وأنام عدداً محدداً من الساعات لا يقل عن سبع ساعات ولا يزيد على ثمانٍ، وأشاهد أفلاماً أو أعمالاً كوميدية وبرامج منوعات، وأقرأ وأضحك وأبتعد عن النكد، وكل هذه العوامل تحافظ على الجمال والبشرة بصفة خاصة.


وماذا عن الماكياج؟
- أستعمل الماكياج مثل أي فتاة، ولكن لا أضع الماكياج بكثافة، لأنه في مثل هذه الحالات قد تفقد الفتاة شيئاً من جمالها الطبيعي، ولكني أعتمد على الماكياج الخفيف عند الخروج أو في الحفلات، خاصة في ما يتعلق ببودرة الوجه، فأنا أضعها بكمية قليلة بقدر ما يساعد على امتصاص الحرارة والعرق، وأهتم برسم الجفون وتكثيف الرموش بشكل واضح، أهتم أيضاً بالشفتين، وأعتمد على نوع من أحمر الشفاه يحتوي على مواد مغذية ومرطبة أشتريها من ماركات عالمية.


وما المستحضر التجميلي الذي لا يفارق حقيبتك؟
- لا أستغني عن المرطب والواقي من الشمس، وغسول البشرة من «Chanel».


وما العطر المفضل لديك؟
- عطري المفضل هو «Gucci»، لأنه يشعرني بالانتعاش والرومانسية.


مصفف الشعر.. هل هو مهم بالنسبة إلى الفنانة ولا يمكن الاستغناء عنه؟
- الكوافير شيء مهم، وأنا عندما أستعد للذهاب إلى الكوافير أكون مهمومة، لأنني لا بد أن أختار قصة شعر تتناسب مع الفستان والحالة النفسية التي أنا فيها، وعندما أفتح الـ«كتالوج» تجدينني مترددة كثيراً، ولكن في النهاية أعتمد على الكوافير الخاص بي لمساعدتي، فهو يفهم نفسيتي ويطرح عليّ حلولاً كثيرة، وذلك على الرغم من أنني لا أميل كثيراً إلى الذهاب إلى الكوافير، لأنني أعتمد على نفسي في المنزل، وذلك بعمل التسريحة التي تناسبني وتناسب الماكياج والملابس التي سأخرج بها


وكيف ترين نفسك وأنت تتمتعين بالجمال الطبيعي؟
- الجمال نعمة من نعم الله علينا، وهذا يعني بالضرورة الحفاظ عليه بعيداً عن التبرج، فكثير من الملابس المحتشمة فيها جمال أكثر من المفتوحة. وأنا عندما أرى نفسي جميلة من جميع النواحي أدرك كيف أنني أحافظ على هذه النعمة التي خصني بها الله سبحانه تعالى.


وهل يمكن أن تطرقي باب العيادة التجميلية؟
- بالطبع لا، فمن المستحيل أن أغير شكلي الذي خلقت به. فأنا أحب شكلي كما هو، ولا أنصح أحداً بإجراء هذه العمليات، لأن لها أضراراً كثيرة إلا إذا كان يعاني تشوهاً.


ما الألوان المفضلة لديك أثناء انتقاء الملابس؟
- الأبيض والأسود والأحمر والبني.


ما الاكسسوار الذي لا تستغنين عنه في كل المناسبات؟
- القرط والسلسلة.


ومن الفنانة التي تلفت نظرك بماكياجها وأناقتها؟
- كثيرات، فلكل فنانة جاذبيتها التي تظهر جمالها.


وأخيراً.. ما رأيك في الـ«تاتو»؟
- الـ«تاتو» موضة اتبعها البعض، ولكن بالنسبة إليّ لا أفضله ولن أستخدمه.


خلال العمل والتصوير، هل يضايقك الماكياج؟
- أنا أحب عملي جداً، وأتوحد مع الشخصيات التي أجسدها، ولذلك أسلم نفسي للماكيير، لكي يقربني من شكل وروح الشخصية. ولذا، لا يضايقني، بينما كما ذكرت، فماكياجي الخاص أفضّله بسيطاً.