ماذا يحصل عندما يجتمع H&M مع Lanvin؟

زهرة الخليج  |   11 ديسمبر 2010

جيما تشامب

 

يعتبر متجر H&M من المتاجر العملاقة ذات السيط الكبير والخبرة الطويلة في مجال الموضة.
وكذلك دار لانفان الفرنسي العريق يعد اسماً كبيراً لا يستهان به في عالم الموضة الراقية، فماذا يحدث عند اجتماع هذين الاسمين معاً؟


النتيجة مجموعة رائعة من الفساتين الأنيقة التي تتمنى أي سيدة اقتنائها.


ما تتميز به هذه المجموعة هو الجمع بين الستايل الراقي والسعر الاقتصادي المناسب، وما يجعلك ترغبين بهذه الفساتين هو أنها تأتي ضمن مجموعةٍ محدودة وبأعدادٍ قليلة مما يجعلها حصرية ونادرة.


هذه ليست المرة الأولى التي يتعاون بها متجر H&M مع أسماء كبيرة. فمن الأسماء التي سبقت لانفان نذكر سونيا رايكل وكارل لاغرفيلد وفيكتور آند رولف وماثيو ويليامسون وستيلا مكارتني.


وما يجعل أعداداً هائلة من محبات الموضة يقفن في طوابير طويلة للحصول على واحدةٍ من هذه القطع الفريدة هو قدرة H&M على مسايرة العصر وتقديم ما هو كلاسيكي وجديد في نفس الوقت بالإضافة إلى الجودة العالية في القصات والقماش.
السبب الثاني الذي جعلنا نتهافت على اقتناء واحدٍ من هذه الفساتين هو الحملة الإعلانية الضخمة التي أطلقها متجر H&M والتي حققت نجاحاً منقطع النظير. حيث كنا ننتظر بشغفٍ وصول المجموعة الجديدة إلى الأسواق ونتتبع أخبارها على تويتر وفيسبوك ويوتيوب. فالتسويق عنصرٌ هام في نجاح أي مشروعٍ هذه الأيام ولا شك في أن H&M يتقن لعبة التسويق بشكلٍ لا غبار عليه.


إن كنت تتساءلين فإن مجموعة H&M ولانفان الجديدة موجودة اليوم في الأسواق وفي فروع مختارة من السلسلة، فسارعي إلى اقتناءها الآن.


لقراءة الموضوع بالإنكليزية زوري الرابط التالي:
http://www.thenational.ae/lifestyle


محرر الصور: جو ماغي