هل تطوّل الزيوت الشعر؟ هل تنعمه الحنة؟

نوال العلي  |   23 سبتمبر 2010

هل تطول الزيوت الشعر فعلاً؟ هل الحنة تنعم شعرك وتقوي جلدة الرأس؟ تتداول النساء الكثير من المعتقدات الشعبية حين يتعلق الأمر بجمالهن عموماً، وشعرهن على وجه التحديد.
إليكِ مجموعة من المسلمات التي لا مفر من إعادة النظر فيها. وقد سألنا فيها طبيب الجلد عميش عميش وخبيرة التجميل رانيا شهاب الدين وكانت هذه آراء العلم والخبرة.


أولاً: الزيوت تنعم وتطوّل الشعر
من دون شك إن تدليك الشعر يفيد في تحسين حركة الدورة الدموية في جلدة الرأس، ولكن ترك الزيوت التي تدلكين بها شعركِ لمدة طويلة هو أمر مضر.
فمثلما هو حال الجلد يحتاج الشعر إلى التنفس، وإذا تركت الزيت على جلدة الرأس لأكثر من ساعة فإنه يغلق مسامات جلدة الرأس ويحرمها من التنفس ومن وصول الأوكسجين إلى الشعر، مما يؤدي إلى تساقط الشعر. أما تطويل الشعر فلا دخل لأي نوع من الزيوت بذلك مايحدث حين تلاحظين التحسن في شعرك نتيجة لاستخدام زيت ما هو أنك تفركين جلدة الرأس بانتظام منشطة الدورة الدموية وبالتالي فأنت تمدين شعرك بالغذاء وبالتالي ستساعدينه في أن يطول.
ومن جهة أخرى فلتنظيف الشعر من الزيوت يستلزم تكرار غسله بشامبو قوي ولأكثر من مرة مما يفقد شعرك الزيوت الطبيعية التي يفرزها ويزيد من جفافه. فمثلاً إذا دهنت شعرك بزيت الخروع يلزم على الأقل 3 مرات من غسل الشعر بالشامبو ليعودنظيفاً.
أما البديل الأفضل فاستخدام البلسم بشكل منتظم. ويمكنك أيضاً استخدام معالجات الشعر والأقنعة المخصصة له. وكذلك هناك جلسات الماساج للشعر والتي تزيد من تدفق الدم في الرأس وبالتالي تزيد من نمو الشعر. يمكنك القيام بها في الصالونات أو الأماكن المتخصصة بالتدليك.

 

ثانياً: البلسم يسبب تساقط الشعر
يعد استخدام البلسم بعد غسل الشعر بالشامبو خطوة أساسية في حماية الشعر من التكسر لدى تمشيطه. كما أنه يعادل الشحنات السلبية التي تتركها المواد الداخلة في الشامبو بشحنات إيجابية ليعيد للشعر رونقه وانسيابيته.
استخدمي مايعادل ملعقة شاي فقط على شعرك إن كان قصيراً وملعقة طعام إن كان طويلاً. لا تحتاجين لأكثر من هذه الكمية إلاّ بالطبع إذا كان شعرك طويلاً جداً في هذه الحالة زيدي القليل من البلسم.
ولا ينبغي أن يلمس البلسم جلدة الرأس، ولذلك إحني رأسك ليكون شعرك أمام عينيك وادهنيه بالبلسم. اتركيه قليلاً ثم تأكدي من غسله جيداً بالماء الدافيء.
لا تستخدمي عبوة من "شامبو وبلسم" في آن واحد، فلا ينبغي للبلسم أن يلمس جلدة الرأس لأنه يتسبب في تكون القشرة.


ثالثاً: الحنة بلسم طبيعي للشعر
في الحقيقة إن الكثير من المواد الكيميائية تضاف إلى الحنة التي تباع في السوق لتكون قدرتها على الصبغ أفضل. والأدهى من ذلك أن هذه المواد أقسى على الشعر من الصبغات العادية. وهي كذلك تشكل عائقاً أمام نجاح أي صبغة أو هاي لايت تفكرين به مستقبلاً لشعرك بسبب طبيعة هذه المواد المضرّة جداً والمخربة لطبيعة الشعر ولونه.
ولكن إن كنت مصرة على الحنة وعاشقة أصيلة لها، ننصحك باستخدام أوراق الحنة كما هي، قومي بطحنها في المنزل. أضيفي إليها صفار البيض الذي يغذي الشعر وينعمه. وبعد غسلها لا تنسي وضع البلسم على شعرك.

 

رابعاً: تجنبي قص أطراف شعرك لكي يطول
إن قص أطراف الشعر أو مايعرف بالتطريف عادة مهمة لصحة شعرك، فالشعر يمر بالكثير أثناء يومك من تعرض للتقصف والصبغ والتجفيف والشمس والتلوث. لذلك يصبح من الضروري إنعاشه بمنحه أطرافاً جديدة. تخلصي من أطراف شعرك كل ستة أسابيع فهذا يشجع الشعر على النمو، وتذكري من الأفضل أن يكون منظر شعرك صحياً على أن يكون طويلاً ومقصفاً.


خامساً: الصبغة تؤدي إلى زيادة الشعر الشائب
الصبغة لا تؤدي إلى زيادة الشعر الشائب ولا إلى ظهوره في الأساس. فالصبغة تعمل على الجزء الظاهر من شعرك ولا تتسرب إلى جراب الشعر لتغير لونه، بدليل أن شعرك البني يظل بنياً، فحين يطول يظهر لونه الأصلي من جديد.


سادساً: حين تختارين لون شعر جديد اختاريه من لون عينيك
لا دخل لعينيك بلون شعرك، في الحقيقة أن لون شعرك يتعلق بلون البشرة أكثر من أي شيء آخر.
وعادة لابد من اختيار ألوان دافئة بظلال قريبة من لون البشرة. مما يطرح سؤالاً مهماً مالمقصود بألوان دافئة في الأساس؟
إذا كان لون جلدك أبيض أو فاتحاً فالألوان الدافئة تتضمن البنفسجي والرمادي والماغوني "القرميدي". وإذا كان لون بشرتك شرقياً وأقرب لأن يكون دافئاً فالألوان الدافئة هي الذهبية أو النحاسية أو الحمراء.

 

للمزيد

6 طرق سهلة للعناية بشعرك

اجعلي شعرك انسيابياً وصحّياً