هل أنت عروسٌ تبحث عن التميز؟

صونيتا ناضر  |   18 سبتمبر 2010

وصلني كارت الدعوة لحضور حفل مرور عام على افتتاح بوتيك Métal Flaque.

هذا التصور والمفهوم الجديد لـ "ليليان أولي شول" Lilian Aulie Schjoll، السيدة النروجية الأصل التي استوحت الإسم من مقدمة السيارات الأميركية في الستينات.


عامٌ! كم تمر الأيام بسرعة، كأن الافتتاح جرى البارحة. ذهبت وأنا لي ذكرى جميلة مع هذا المكان حيث أن خطيبي فاجأني بشراء فستان هدية لعيد ميلادي من هذه البوتيك، لأنني كنت في كل مرة أمر فيها أمام الواجهة، أتوقف وأقول له: ياي شو حلو هالفستان.
اليوم أعود كصحافية وليس كزبونة، وأسأل Lilian ماذا بعد مرور عام على تنفيذ حلمها؟ فتقول: أنا سعيدة جداً لأنني قمت بتعريف المرأة الباريسية على ماركات لم تكن تجدها هنا، أو سمحت للتي تعرفها الحصول عليها من دون أن تسافر إلى الخارج.
هذا المكان كان ينقص في فرنسا خاصة بالنسبة للآنسة المقبلة على الزواج، إذ أنه لم يكن لديها خيار كبير لفستان الزفاف.


إذاً Métal Flaque أتى ليفتح الباب أمام الكثير من العرائس لانتقاء فستان من ابتكار أشهر المصممين الأجانب كجان بول غوتييه Jean Paul Gauthier، Emmanuel Ungaro، Vivienne Westwood، Luella Bartley، أو العرب كجورج حبيقة وهو المصمم اللبناني الوحيد في Métal Flaque. ولا ننسى أيضاً فساتين السهرة المصممة من قبل المبتكرات المفضلات لدى نجمات هوليوود كـ Johanne Riss، Jenny Packham أو Amanda Wakeley.
هذا وتتابع Lilian وتقول إنها كانت ترغب في أن تشعر المرأة إنها الأولى التي ترتدي ابتكارات لمصممين جدد كـ Leila Hafzi، ليلى حافظي المبتكرة النروجية ـ الإيرانية. وأيضاً أن تكون الأولى التي تهتم بإرضاء المرأة الشرقية والغربية على حد سواء، خاصة أن البوتيك موجودة على مقربة من دار الأوبرا ومتحف اللوفر وشارع سانت أونوريه.


هذا وتجدر الإشارة إلى أن Lilian بدأت هذه المغامرة في عالم الموضة منذ عام تقريباً برفقة زوجها Jean Postaire أحد رواد عالم الويب Web الفرنسي ومؤسس موقع Nomade.fr أول دليل باللغة الفرنسية على شبكة الإنترنت. وهما يتكاملان في ما يتعلق بنجاح Métal Flaque لأن Lilian النروجية تخرجت من مدرسة غرفة الخياطة الباريسية.


قبل مغادرتي الحفل، ضحكت ليليان وقالت: "الموضة اليوم بحاجة إلى الإنترنت والعكس أيضاً صحيح"، في إشارة منها إلى حياتها الخاصة والمهنية أيضاً.