ليلى غفران: دعوا ابنتي ترقد بسلام

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   20 فبراير 2011

أعربت ليلى غفران عن غضبها مما تردد مؤخراً بأنّها تنوي إعادة فتح قضية مقتل ابنتها هبة العقاد بعد سقوط نظام حسني مبارك.
وقالت المطربة المغربية لـ "أنا زهرة": "لا أعرف مَن يقف وراء تلك الشائعات. طالبت الجميع بالكف عن نشر هذه الأقاويل حتى ترقد ابنتي بسلام".
وأوضح حسن أبو العينين محامي غفران لـ "أنا زهرة" أنّ المطربة لم تتقدم بأي بلاغ للنائب العام كما ردد بعضهم، واضعاً كل ما تردد بشأن إعادة فتح القضية في خانة الشائعات.
وأشار إلى أنّ كل ما يشغل غفران حالياً انتظار حكم النقض ضد المتهم بقتل ابنتها محمود عيساوي الذي صدر بحقّه حكم بالإعدام. كما نفى ما تردد بشأن تورّط خالد نظيف نجل رئيس الوزراء المصري السابق في قضية مقتل هبة ونادين، مؤكداً أن هذه القصة ابتكارها أحد محرري الصحف المصرية، وتقدمت ليلى غفران ببلاغ ضده. وبالفعل تم التحقيق معه وتجري اليوم محاكمته.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث