غادة عبدالرازق تتراجع... وتؤيّد الثورة

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   23 فبراير 2011

أخيراً بعد صمت طويل، خرجت غادة عبد الرازق لتعلن تأييدها لثورة "25 يناير". هكذا، دخلت قائمة الفنانين المتراجعين عن تصريحاتهم المضادة للثورة، متناسية بأنّ ما صرّحت به على القنوات الفضائية صار منتشراً على المواقع الالكترونية بالتسجيلات الصوتية. وكانت الممثلة المصرية وصفت شباب التحرير بناكر للجميل، مما جعلها تتربّع على القائمة السوداء لأعداء الثورة من الفنانين.


وصرّحت لـ "أنا زهرة": "لم أهاجم الثورة لكني خرجت لأنادي بالاستقرار والأمان وعدم إهانة الرئيس. فأنا ضد إهانة الكبار، سيما أنّه تعرّض لإهانات بالغة وعبارات لا تليق بنا كشعب مصري. وكنت أخشى التدمير والتخريب في البلد، فضلاً عن أنّني كنت أخاف على شباب التحرير. كان ابن شقيقتي يشارك في تلك التظاهرات، لذلك لم أرفضها لكنني رفضت الإهانة".


كما رفضت فكرة وجود قائمة سوداء تضم فنانين محددين، قائلة: "من حق كل شخص أن يعبّر عن وجهة نظره بطريقته. وأرى أنّني مارست حريتي في التعبير عن رأيي وينبغي للآخر تقبّل رأيي".
وبذلك، تنضم غادة إلى قائمة الفنانين المتراجعين عن آرائهم السابقة التي هاجمت الثورة بعدما تعرّضت لحملة هجوم عنيفة دعت إلى مقاطعة أعمالها.

 

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث