المرأة المغتصبة في الدراما السورية

ياسر المصري - دمشق  |   26 فبراير 2011

من جديد، تتناول الدراما السورية قضايا المرأة من خلال مسلسل جديد يحمل عنوان "الشبيهة" يتولى إخراجه فراس دهني الذي بدأ تصوير أوّل مشاهده.
أما قصة العمل فتتمحور حول فتاة تتعرض للاغتصاب بعدما يموت والدها خلال الدفاع عنها. بعدها، يستحوذ عمّها وخالها على أملاك والدها، ويقومان بإهانتها وتعذيبها ووصفها بـ"العار" و"الخطيئة" التي ستلاحق شرف العائلة وسمعتها.
بعدها يقومان بتزويجها من رجل ثري، لتبدأ من جديد مشواراً جديداً من الألم وظلم أقربائها قبل أن تميل الأقدار لصالحها، وتبدأ مشواراً جديداً تغيب فيه عن دائرة الأحداث.
وهذه القصة تُعتبر الجزء الأول من العمل الذي ألّفه محمود سعد الدين. إذ علمت "أنا زهرة" أنّه سيجري التحضير لجزء ثان. ويشارك في المسلسل فنانون سوريون عديدون منهم مديحة كنيفاتي، وعبير شمس الدين، وسليم صبري، وضحى الدبس وغيرهم.