مجدداً، "مصر انهاردة" من دون محمود سعد

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   27 فبراير 2011

للمرة الثانية امتنع الإعلامي محمود سعد عن الظهور في برنامجه الشهير "مصر انهاردة". إذ رفض استضافة رئيس الوزراء أحمد شفيق في حلقة السبت.


وبرر سعد رفضه في مداخلة هاتفية مع منى الشاذلي ضمن برنامجها "العاشرة مساء". إذ قال إنه يرفض شفيق كرئيس للوزراء، مؤكداً أن الثورة قائمة على إسقاط الحكومة. وأشار إلى أنّه اعتذر عن عدم تقديم الحلقة وطلب إسنادها إلى أحد زملائه في البرنامج.


وعما إذا كان موقفه سياسياً أو شخصياً، قال: "أنا مع الثورة وأرفض شفيق في منصبه كما يرفضه الشعب الذي أعتبر نفسي منه".


وتعد هذه المرة الثانية التي يمتنع فيها سعد عن الظهور في البرنامج. إذ رفض الظهور خلال ثورة الغضب بعدما طلب منه وزير الإعلام السابق أنس الفقي وصف المتظاهرين بالقلة المندسة والمخربين. لكنه رفض وامتنع عن الظهور طوال أيام الثورة وظهر بعد نجاحها.


واختتمت الشاذلي حديثها معه قائلة: "محمود سعد بصدد تقديم استقالته. لكن سعد لم يعلن استقالته بشكل مباشر لكن أكد أنّ انسحابه من التلفزيون المصري لا يعني عدم ظهوره في أي قناة فضائية أخرى".

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث