ليلى علوي تخشى على زوجها من "الثورة"

دعاء حسن ـ القاهرة  |   1 مارس 2011

على غير العادة، رفضت الفنانة ليلى علوي اصطحاب زوجها رجل الأعمال منصور الجمال عندما أرادت زيارة مصابي "ثورة 25 يناير" في إحدى المستشفيات في القاهرة بصفتها ممثلة لوفد الأطباء.
وعلمت "أنا زهرة" أنّ علوي تخشى على زوجها من تعرّضه للهجوم كونه صهر جمال مبارك. كما يتردد أنه يُحتمل أن يصدر قرار بمنع زوجها من السفر والتحقيق في مصادر أمواله ومشاريعه. ويتردد أن صلة القرابة التي تجمعه بعائلة مبارك سهّلت له الكثير من الأعمال والمشاريع. وهو ما سوف تكشف عنه الأيام القادمة.
لذلك، زارت ليلى المصابين بمفردها. كما تبرعت بمبلغ من المال لكل أسرة. وتأتي هذه الخطوة بعدما التزمت علوي الصمت طوال أيام الثورة. وتردد وقتها أنّها غادرت مصر مع زوجها.