فنون مكياج المراهقات

فنون مكياج المراهقات

تتحضر الفتاة لفترة المراهقة منذ صغرها، وتبدأ بتقليد والدتها واستعارة ثيابها وإستعمال أدوات تجميلها، وتقف أمام المرآة وتحدّثها عن مخطّطاتها لتلك المرحلة العمرية التي تفصل بين الطفولة والنضوج.تختار كل مراهقة "ستايل" خاص بها تبرز من خلاله في المجتمع،...

تتحضر الفتاة لفترة المراهقة منذ صغرها، وتبدأ بتقليد والدتها واستعارة ثيابها وإستعمال أدوات تجميلها، وتقف أمام المرآة وتحدّثها عن مخطّطاتها لتلك المرحلة العمرية التي تفصل بين الطفولة والنضوج.

تختار كل مراهقة "ستايل" خاص بها تبرز من خلاله في المجتمع، وغالباً ما نجد فتاة في تلك المرحلة العمرية تتشابه مع الأخرى، بل تخترع طريقة مكياج لها، إضافة إلى تسريحة شعر لتبرز مختلفة عن الأخريات وهذا الأمر يزيد من ثقتها بنفسها وأحياناً تدخل المنافسة في الشكل الخارجي بين المراهقات خصوصاً في السهرات الليلية والمناسبات الإجتماعية.

 في هذا الإطار يلفت خبير التجميل ومصفف الشعر طلال طبارة، أنه لا يوجد مكياج خاص بالمراهقات فحسب، لأن المكياج عنوانه عريض وتختار كل فتاة ما يعجبه منه ويليق بها، ولكن في الوقت نفسه، يوضح أنه يوجد أدوات تجميل خاصة بالمراهقات تختلف عن غيرها من ناحية الألوان وسهولة استعمالها. ويشير إلى أن المراهقات عموماً يتجهن نحو المكياج الناعم والبسيط ويفضلن الألوان اللماعة على غيرها، كما يكثرن من إستعمال اللون الزهري والأبيض والبيج ولا يلجأن إلى الأسود أو الرمادي أبداً لأنهن يعتبرن أن تلك الألوان تزيد من العمر وهذا الأمر يتجنبنه كثيراً.

صيحة
يعتبر طبارة أن المراهقات في أيامنا هذه يختلفن عن زميلاتهن في السابق، فتلك المرحلة تتأثر بالموضة الرائجة على مختلف أنواعها ويتبعن خطوطها من الألف إلى الياء ونادراً ما نجد فتاة مراهقة لا تعرف ما يجري في ذلك العالم. ويوضح أن المراهقة اليوم تحبّ أن تبدو بأبهى حلّة وتظهر بكامل أناقتها وقد يبالغن أحياناً في ذلك. ويشير طبارة أن المراهقات إجمالاً يبتعدن عن المكياج القويّ ويفضلن المكياج البسيط الذي يظهر براءتهن مثل وضع القليل من "الغلوس" الشفاف والإبتعاد عن قلم الكحل الأسود والتركيز على الموف والزهري وألوان الـ"بون بون" باعتبار أنها ألوان حصرية للفتاة منذ صغرها.

أدوات
يشير طبارة أن شركات المكياج العالمية المعروفة تطرح كل فترة وجيزة علب مكياج خاصة بالمراهقات وهي عبارة عن ألوان هادئة وجميلة يمكن للفتاة بكل بساطة أن تضع المكياج من دون الحاجة إلى أيّ خبير يساعدها على ذلك. ويلفت خبير التجميل الذي يُعرف بمكياجه المميّز، أنه يمكن للمراهقة إستعمال القليل من البودرة المائلة إلى اللون الزهري، والإبتعاد قدر المستطاع عن الألوان الغامقة أو المائلة إلى اللون الأصفر التي تعتّم لون البشرة. ويشدّد طبارة عن أن ما يطبّق على المكياج يتوافق مع تسريحات الشعر، ويلفت أن المراهقات عموماً يفضّلن جدلة الشعر الطويلة أو الشعر المالس وقد يزينّ شعرهنّ ببعض الاكسسوارات الناعمة مثل "الكليبسات" التي تتوفر على شكل رسومات فرحة كالفراشات أو القمر والشمس. وينصح طبارة المراهقات عموماً، ألا يستعملن مملّس الشعر (بايبي ليس) يومياً، لأن كثرته قد تؤذي الشعر وتسبّب التقصّف أو تساقط الشعر بشكل كثيف من دون أن يعلمن أضرار ذلك على المدى الطويل. 

كما ينصح المراهقات بعدم شراء مستحضرات التجميل التي تُباع بأسعار رخيصة في الأسواق التجارية بل استعمال الأدوات الطبية المتوافق عليها والتي لا تسبّب ضرراً على البشرة، خصوصاً أن غالبية المراهقات قد يعانين من حبّ الشباب المزعج الذي قد يترك أثراً ليس جميلاً على بشرتهن، وفي حال وجدت تلك المشكلة يجب عدم إهمالها بل معالجتها بشكل سريع لدى طبيب جلد.

Tagged under: