هشام الجخ: أخطأت في حقّ "أمير الشعراء"

دعاء حسن ـ القاهرة  |   8 مارس 2011

اعتذر الشاعر المصري هشام الجخ لكلّ المصريين بسبب عدم حصوله على المركز الأول في مسابقة "أمير الشعراء" التي تنظمها "هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث". علماً بأنّه حصل على المركز الثاني في المسابقة.
وخلال استضافته في برنامج "بلدنا بالمصري" الذي تعرضه قناة ON TV، أكد الجخ بأنّه يشعر بالذنب تجاه جمهوره الذي صوّت له طوال أيام المسابقة، مشيراً إلى أنّه كان يتمنى أن يكون أول مصري يحظى باللقب، واصفاً مركزه الثاني بأنه يتساوى مع الخامس.


وظلّ الجخ يعتذر لجمهوره قائلاً: "أنا آسف لأنّني لم أحصل على اللقب. بالفعل، أشعر بالندم لعدم فوزي باللقب بل أشعر أنّني أخطأت في حق "أمير الشعراء"".
وكشف "الهويس" كما يسمّيه محبوه، أنّه لم ينضم إلى الثورة المصرية منذ بدايتها، مؤكداً أنّه لم يشارك في التظاهرات التي اندلعت في 25 كانون الثاني (يناير) رغم دعوة أصدقائه له. وأشار إلى أنه بدأ يشعر بقيمة الحدث بعد يومين من اندلاع التظاهرات. لذلك، قرّر المشاركة في "جمعة الغضب"، وقاد تظاهرة من مدينة نصر حتى ميدان التحرير.


وأكد الجخ أنه سيفتخر أمام ابنته مريم بأنه شارك في الثورة وكان ضمن شباب التحرير، مشيراً إلى أنّه لم يكتب حتى الآن قصيدة عن الثورة. وعلى رغم أنّها "مشهد عظيم"، إلا أنّ الأمر يتطلّب انعزال المرء داخل غرفته أياماً عدة كي يكتب عن الثورة التي وصفها بالعظيمة. بل أكد بأنّ لا علاقة لها بثورة تونس.