عباس النوري يعتبر التلفزيون "حوتاً"

ياسر المصري - دمشق  |   14 مارس 2011

صرّح الممثل عباس النوري أنّ نجومية أي ممثل ترتبط بـ"شباك التذاكر". وهذا ما نجده في المسرح لأن الناس يذهبون لرؤية هذا النجم. وأضاف أنّ التلفزيون "حوت" يبتلع كل شيء كونه يفرض ثقافته على الجمهور في كل شيء، رافضاً في الوقت نفسه لقب النجم الذي يطلق على الفنانين، معتبراً أن النجومية لا تأتي بسهولة.


وأشار الممثل السوري إلى أنّ مسلسل "طالع الفضة" الذي يشارك زوجته الكاتبة عنود الخالد في تأليفه، لا يمكن اعتباره مسلسل بيئة شامية كونه يتحدث عن حقبة تاريخية محددة، ويحكي حقائق معينة من تاريخ دمشق. وأوضح أنّه يمكن تسميته بالمسلسل "التاريخي". إذ يختلف كلياً عن الصيغة التي قدمت ضمنها مسلسلات البيئة الشامية كـ "باب الحارة"، و"ليالي الصالحية" وغيرهما.


وعن اعتذار الفنان دريد لحام عن عدم المشاركة في المسلسل، قال النوري بأنّ لحام هو إمام الممثلين السوريين، وقد اعتذر عن العمل لارتباطه بأعمال أخرى. أما عن الممثل ياسر العظمة المرشح لبطولة العمل، فقد أكد بأنّه لا يعلم إن كان قد اعتذر عن عدم المشاركة أم لا، معتبراً أنّ هذا الشأن من اختصاص شركة الإنتاج والمخرج سيف الدين سبيعي. وأضاف أنّ القدير ياسر العظمة لديه مشروعه الخاص وهو مسلسل "مرايا 2011".


وعن تجربته في تقديم البرامج التلفزيونية، أشار النوري إلى أنّها ليست المرة الأولى التي يخوض فيها هذه التجربة. فقد سبق له أن قدّم برنامج "منكم وإليكم والسلام عليكم" بجزئه الثاني، بعدما قدّم الإعلامي عبد المعين عبد المجيد جزءه الأول. وأضاف أنّ برنامج "لحظة الحقيقة" مختلف تماماً. هو برنامج ذو مستوى عالمي استُنسخ في أكثر من بلد حول العالم، ويدخل في خصوصيات الناس، ويسبّب الإحراج لأنه يحكم على سلوكيات ويتحدث عن قيم اجتماعية بشكل مباشر.


يذكر أنّ النوري انتهى من تصوير مسلسل "تعب المشوار" من تأليف فادي قوشقجي، وإخراج سيف الدين سبيعي. ويجسد هنا شخصية "سعيد" المتنور الذي يحبّ إيجاد الحلول للكثير من مشاكل المجتمع. كما أنّه شخص يرفض الزواج مقتنعاً بأنّ لا شيء أبدي في مجتمع لا يعرف الاستقرار. وعلى رغم قراره بعدم الزواج، إلا أنّه يعيش قصة حب مع فتاة تصغره سناً.