فلّة تتهم مبارك بتلفيق قضية سجنها وتحمّله ذنب بليغ حمدي

رحاب ضاهر - بيروت  |   16 مارس 2011

بات تهرّب الفنانين من أغانيهم التي أدّوها قبل ثورتي تونس ومصر، ظاهرةً تسيطر على الساحة. بعدما نفت لطيفة أن تكون غنّت للكراسي بل للأوطان في حين أنّ أرشيفها حافل بالغناء والتملق للكراسي، وبعدما أعلنت شيرين عبد الوهاب ندمها على الغناء لمبارك، جاء الدور على الفنانة الجزائرية فلة. ففي حديث لجريدة "الشرق" الجزائرية، أعربت عن ندمها على الغناء للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي. وبررت ذلك بأنّه عندما غنّت له عام 2008 في مهرجان قرطاج، كان الشعب التونسي يهتف باسمه.


من جهة أخرى وفي سياق إعادة فتح الملفات والقضايا الفنية، اتهمت فلة أبناء مبارك بقضية سجنها ومنعها من دخول مصر. وقالت: "أبناء مبارك هم الذين خطّطوا لإدخالي السجن ومنعي من دخول مصر طيلة السنوات الماضية".
وكانت فلة اتهمت بقضية أخلاقية في مصر دخلت على اثرها السجن ثلاث سنوات. ومنعت من دخول مصر منذ 18 سنة. وبعد الثورة، رفع اسمها عن قوائم الممنوعين من دخول مصر.


كذلك، أشارت فلة إلى أن ذنب الراحل بليغ حمدي في رقبة حسني مبارك بعدما مات الموسيقار الكبير قهراً في إحدى مستشفيات لندن. كما اتهمت مبارك بتلفيق قضية سجن الممثلة الراحلة ماجدة الخطيب وحمّلت مبارك سبب الخلافات التي حصلت العام الماضي بين مصر والجزائر، مضيفةً أنه هو الذي حقن الشعبين.


كما نفت أن تكون تقاضت أي مبلغ من الرئيس الليبي أو أن تكون غنت له: "?صحيح? ?أنّني? ?غنيت? ?للجماهيرية? ?الليبية،? ?لكن? ?لم? ?يسبق? ?لي? ?أن? ?غنيت? ?أبداً? ?للقذافي". وأكّدت أنّ القذافي عارٌ على الشعب الليبي.


يذكر أنّ فلة سبق أن صرّحت في برنامج "كلمة الفصل" الذي قدمته جومانا بوعيد منذ سنتين أنّ الفنانة التونسية لطيفة تقف وراء منعها من دخول مصر، وليست هناك أسباب أخرى. وتدخّل العديد من الكبار في محاولة لإلغاء هذا القرار لكن من دون جدوى.


فلة صرحت مؤخراً أنّ أول شي ستفعله عند ذهابها إلى مصر، هو زيارة قبر الموسيقار الراحل بليغ حمدي.

 

المزيد على أنا زهرة

شيريل كول: أرتدي جينز يبرز محاسني

فستان زفاف ألكسندر ماكوين يثير ضجةً كبيرةً في باريس

موضة الملابس الرجالية تقتحم خزانتك

ما رأي جويل بإطلالة أليسا وأصالة وكيرا؟

إطلالات شيرين بين الأمس واليوم