فنانو سوريا يعبّرون عن دعمهم لوطنهم

ياسر المصري - دمشق  |   2 أبريل 2011

لا يزال عدد من الفنانين السوريين يدلون برأيهم في الأحداث التي تجري حالياً في بلدهم على رغم إنشاء بعض النشطاء على "فايسبوك" صفحات تحت عناوين "قائمة الفنانين السوداء"، و"قائمة العار" التي تضم الفنانين الذي يعتبرون بأنّهم يمالئون النظام. ومن بين هؤلاء صفاء سلطان التي صرّحت بأنها أنجزت أغنية جديدة تعبّر عن حبها وامتنانها لسوريا والرئيس بشار الأسد. علماً بأنّ الأغنية من كلمات لؤي درويش، وألحان هيثم زياد. وأشارت إلى أنّها من أكثر المؤيدين للرئيس الأسد، متمنيةً في الوقت نفسه أن يحمي الله سوريا والرئيس من الفتنة، ومن المخرّبين الذين يهدفون إلى زعزعة الأمن والاستقرار اللذين تتميز بهما سوريا.


أما عابد فهد، فقد أكد بأنّه يعلم بأنّ الشعب السوري واعٍ وذكي، ولا يمكن لأحد أن يفرّقه، مشيراً إلى أنّ القرارات الجديدة التي اتخذتها السلطة السورية مرضية للشعب السوري، مطالباً إياه بالوعي التام لكل المؤامرات التي تهدف إلى تخريب البلد، وتفريق أبنائه وزعزعة الاستقرار الذي يعيشه السوريون.


وأضاف الممثل السوري بأنّ أي خراب في سوريا سيطال كل الدول العربية الأخرى بالأذى وعدم الاستقرار.
من جهته، وجه الفنان فراس ابراهيم رسالة تعزية إلى أهالي الشهداء الذين سقطوا في الأحداث الأخيرة، معتبراً أنّ الذين استشهدوا هم سوريون من أهل البلد، مشيراً إلى أنّ السوريين هم أناس واعون، يحبون بلدهم وهم معروفون بتماسكهم الاجتماعي، وهناك حب كبير يكنّونه للرئيس بشار الأسد المحب الأول للتغيير والإصلاح.
وطالب الممثل السوري كل السوريين بالمحافظة على البلد، متمنياً ألا ينجرف الناس وراء المؤامرات التي تحاك ضد سوريا وأمنها.


أما الفنان بسام كوسا الذي تعرّض لانتقادات كثيرة على المواقع الاجتماعية، وخصوصاً "فايسبوك" عقب توقيعه على البيان الأول الذي أصدره أكثر من ثلاثين فناناً سورياً تحت عنوان "تحت سقف الوطن"، فقد أكد بأنّ الشعب السوري أقوى من أي مؤامرة، معتبراً بأنّ الإعلام المغرض هو من يقوم بتشويه صورة سوريا في الخارج.
وأشار الممثل السوري إلى أنّ مطالب الشعب السوري مشروعة، ولو لم تكن السلطة جاهزة لتلبية المطالب التي أعلنتها المستشارة الإعلامية للسيد الرئيس بثينة شعبان، لما تم الإعلان عن الإصلاحات بهذه الشفافية والسرعة. وتمنى كوسا أن تنتهي هذه المحنة التي تمر بها سوريا.


من جهتها، أشارت المطربة نانسي زعبلاوي في اتصال مع "التلفزيون السوري"
إلى أنّ الشعب السوري قوي يرضع الكرامة مع الحليب، مشيرةً إلى أن الرئيس بشار الأسد أخ لكل مواطن سوري، ولا يمكن لأي مؤامرة أن تفرّق الشعب عن بعضه لأنه شعب مثقف وواعٍ، ومتفهم لما يحصل حوله.