هيفاء حسين تحلم بالأمومة وترفض التظاهرات!

زهرة الخليج  |   25 أبريل 2011

لم تخفِ الفنانة البحرينية هيفاء حسين في حديث لـ "أنا زهرة"، حلم "الأمومة" الذي يراودها أحياناً بحكم أنّها "مثل أي بنت تحلم أن تتزوج ويكون عندها أبناء". ورغم أنها قطعت شوطاً كبيراً في تحقيق حلمها بعدما تزوجت الفنان الإماراتي حبيب غلوم منذ عام تقريباً، إلا أنّ بوادر الحمل لم تظهر عليها. وهنا، تؤكد لـ "أنا زهرة" بأنّ الحمل متروك لما تؤول إليه ظروفها، وليس هناك ما يمنعها من ذلك، وأنّ هذا الأمر بيد رب العالمين على حد تعبيرها.


وأعربت هيفاء عن انزعاجها من وضع اسمها على القائمة السوداء التي ضمّت 19 فناناً خليجياً، أعلن عنها رئيس جمعية المنتجين السعوديين محمد الغامدي. والهدف من اللائحة منع المنتجين السعوديين من التعاون معهم بسبب مواقفهم السلبية من أحداث البحرين على حد وصفه.


وهنا تقول هيفاء: "هذا تشكيك في وطنيتي، ولا أقبله. بحسب ما علمت أنّ هذه القائمة أعدّها الغامدي، معتمداً على مصادر مثل الـ "بلاك بيري"، وليس من جهات حكومية في البحرين أو السعودية. وأكبر دليل على ذلك أنّه حكى عن خروجي في تظاهرات في البحرين، وهذا غير صحيح. أنا أرفض التظاهرات المبنية على الشغب والفوضى. وأنا مع المطالب بالإصلاح لكن بشكل حضاري". وتضيف: "ما قام به الغامدي دليل على أننا نعاني في الخليج من غياب النقابات الفنية، وخصوصاً أنّ هذه القوائم تسيء لنا وتظلمنا، ولا يوجد من يحمينا، وينصفنا. لكن من المحتمل أن تتراجع الجمعية قريباً عن هذه القائمة لأنّها كانت شخصية". ونفت أن تكون هذه القائمة نتيجة لخلاف بينها وبين الغامدي. وأوضحت أنّها لا تعرفه ولم تلتق به قبلاً. وأوضحت أنها تنبذ الطائفية بل مع لمّ الشمل، وهذا ما تحمله في رسالتها الفنية.


وفي نهاية حديثها مع "أنا زهرة"، أكدت بأنّها مع الشللية في الدراما، لكن ليست مع استمرارها، بل تنويعها أو تجديدها، لأن التنويع مطلوب، ويشكّل إضافة كبيرة إلى العمل.