"بيزنس" النجوم... كافيهات وسيارات وأسماك!

دعاء حسن ـ القاهرة  |   30 أبريل 2011

بعدما توقف عدد من مشاريع الفنانين بسبب الأحداث التي تشهدها مصر حالياً، قرّر النجوم إدارة مشاريعهم التجارية كتعويض عن حالة الفراغ التي يعانون منها.


واللافت أنّ هؤلاء كانوا قد لجأوا إلى "البيزنس" لتأمين مستقبلهم، وقرروا إسناد إدارة مشاريعهم لغيرهم بسبب انشغالهم طوال الوقت بأعمالهم الفنية. لكن بعد الثورة التي تسببت في إيقاف عدد من تلك الأعمال، قرر هؤلاء إدارة مشاريعهم بأنفسهم حتى إشعار آخر.


فقد قرر أحمد السقا أن يشرف بنفسه على معرض سيارات يمتلكه في مصر الجديدة بعدما توقف فيلمه الجديد "المصلحة". وكان السقا قد ترك إدارة المعرض لأحد أصدقائه بسبب انشغاله في أعماله الفنية، لكنّه حالياً يأتي يومياً إلى المعرض ليتابع سير العمل بنفسه.
كذلك الأمر بالنسبة إلى أحمد حلمي الذي يمتلك مطعماً وكافيه praecingo في منطقة الزمالك. وكان يزوره في أوقات فراغه فقط. إذ يقوم بإداراته عدد من شركائه. لكن بعد الثورة، يأتي حلمي بشكل شبه يومي إلى الكافيه ويجلس هناك ساعات طويلة، حيث يقابل عدداً من أصدقائه.


أما طلعت زكريا الذي يمتلك كافيه بعنوان "قهوة بلدي" في المهندسين، فيقيم فيه حالياً إقامة شبه يومية بعد توقف أعماله بسبب موقفه من الثورة. بل يتردد أنه استعان بحراسة مشددة بعدما هدد عدد من الجمهور بحرق الكافيه بعدما أهان شباب الثورة. وهو الأمر الذي جعله يقيم في الكافيه إذ يخشى تدميره بعدما أصبح مصدر رزقه الوحيد في الوقت الحالي.


ويمتلك أيضاً حسين فهمي وشقيقه مصطفى مطعماً كبيراً في الجيزة يحمل عنوان "سويس إير"، ويتناوب الشقيقان على عملية الإشراف، وخصوصاً حسين فهمي. إذ يحرص على التواجد دوماً في المطعم. وهو المكان الذي أقيم فيه احتفال كل من حسين ولقاء سويدان، ومصطفى ورانيا فريد شوقي بزواجهم.


كما يمتلك المطرب مصطفى قمر كافيه شهيراً في المهندسين يحمل عنوان "لوكيشن" ويحرص على التواجد هناك بصفة مستمرة. كما يفكر في بناء برج سكني كبير في منطقة قريبة من الكافيه على أن يقوم باستئجار وبيع المساكن للطبقة الراقية.


ولم تقتصر المشاريع الاستثمارية على الفنانين. بل هناك عدد من الفنانات اتجهن إلى مشاريع تجارية بعيدة تماماً عن الفن، منهن فيفي عبده التي تمتلك مطعماً للأسماك في مدينة 6 أكتوبر ويشاركها فيه زوج ابنتها الكبرى. وغالباً ما تدعو أصدقاءها الفنانين لتناول الأسمال هناك. أما الفنانة سمية الخشاب فعشقها للأزياء جعلها تفتتح "أتيليه" خاص بها وتشرف عليه بنفسها بمساعدة والدتها.


وأخيراً قررت حنان ترك خوض تجربة البيزنس في مجال الحجاب أيضاً. إذ تمتلك كافيه وصالوناً نسائياً مخصصاً للمحجبات، وأطلقت عليه اسم "صبايا" وتتوافد عليه بين الحين والآخر.