فساتين أوسكار 2012: كيف ستكون برأي المصممين؟ ومن نترقّب من النجمات؟

زهرة الخليج  |   24 فبراير 2013

بالتعاون مع موقع Reuters
الأفلام ليست وحدها التي ستكون تحت الأضواء مساء اليوم، بل أيضاً فساتين النجمات ودور الموضة التي صممت تلك الفساتين، وذلك عندما تمشي الشهيرات على سجادة الأوسكار الحمراء في النسخة الـ84 من هذا الحدث العالمي.
من خلال متابعتنا لموسم الجوائز الحالي الذي بدأ مع الشهر الأول من هذا العام يمكننا القول أن الألوان القوية والساطعة ستطغى على التصاميم بالإضافة إلى تلك الشفافة والتي تحمل الكثير من سحر هوليوود القديم وحتى الفساتين البيضاء سيكون لها حضور.


وفيما ستكون العيون كلها على نجمات كبيرات مثل أنجلينا جولي إلا أن هناك وجوه جديدة مرتقبة أيضاً ستسلط عليها الأضواء مثل روني مارا وأوكاتفيا سبنسر وفايولا ديفيس، بفساتين أغلبها ستكون من أحدث أسابيع الموضة التي تجري حالياً.


ماذا يقول المصممون؟
وكما يقول المصمم مارك باور لشبكة أخبار Reuters: "الأوسكار هو أكبر عرض أزياء على وجه الأرض". وهذا الكلام دقيق مئة بالمئة خاصةً وأنه حدث يتابعه عشرات الملايين من الناس حول العالم.
أما المصمم ديفيد ميستر فيقول: "إن كنت ترتدين الألوان الفاقعة فأنت ستبرزين بالتأكيد على السجادة الحمراء وهذا أمر هام من أجل الصور، هذه الليلة التي يتطلع فيها أصحاب دور التجميل والمجوهرات إلى نجماتهن الجديدات وإلى العقود المالية الكبيرة المنتظرة، إنها الليلة الأهم لتكونين فيها جميلةً وأنيقةً ومثيرة!"


كيف ستكون الفساتين حسب رأي المصممين؟
ويضيف ميستر: "على الرغم من أننا رأينا الكثير من الفساتين الطويلة ذات الأكمام الفخمة منذ بداية موسم الجوائز وحتى الآن إلا أنه على النجمات أن يظهرن بعضاً من الإثارة والبشرة أيضاً في الأوسكار."
أما باور فيرى أننا سنشهد المزيد من الفساتين البيضاء والعاجية والفضية مساء اليوم.
ففي الشهر الماضي وخلال حفل الغولدن غلوب ظهرت أنجلينا جولي بفستانٍ أبيض من الساتان مع لمسةٍ من الأحمر عند القبّة من تصميم Versace، وقد حصد الفستان إعجاب الكثيرين حول العالم. ويقول باور عن إطلالة جولي: "هذا الفستان صدم الكثيرين وأثبت لهم أن الأبيض يمكن ارتداؤه على السجادة الحمراء شرط أن يتم ذلك بالطريقة الصحيحة."


سحر هوليوود القديم كان العنوان العريض للفساتين التي رأيناها حتى الآن منذ بداية العام الحالي، إلا أن خبير الموضة في مجلة In Style هال روبينشتاين قال لـ Reuters أن الفساتين التي ظهرت في أسبوع باريس للهوت كوتور الشهر الماضي وتلك التي رأيناها في أسابيع الموضة الحالية قد تجد طريقها إلى سجادة الأوسكار مساء اليوم لأنها لم تظهر في أي مكانٍ آخر بعد.


الشهيرات وذكرى الفساتين الجيدة والسيئة
أما المصمم آلان بي شوارتز فيرى أن الفستان المناسب يحدث كل الفرق. إذا قال لـ Reuters: "الفستان يمكن أن يُبرز الشهيرة، أما الشهيرة لا يمكن أن تبرز الفستان، فالفستان البشع سيكون بشعاً على أي امرأة، أنا الفستان الجميل فسيزيد من جمال الممثلة ويبرزها أكثر."


وهذا الرأي يذكرنا على الفور ببعض الهفوات المريعة التي رأيناها في مواسم الأوسكار الماضية، ومنها هفوة الممثلة الأميركية غوينيث بالترو التي تعلمت درساً قاسياً في الأناقة في أوسكار عام 2002 بفستانٍ شفاف من Alexander McQueen ارتدته دون صدرية.
إلا أننا في هذه المناسبة يجب أن نذكر أيضاً الفساتين الرائعة التي شاهدناها في السابق ومنها فستان الممثلة الأسترالية التي لا تخشى المخاطرة على السجادة الحمراء كيت بلانشيت، إذا اختارت في أوسكار عام 1999 فستاناً رائعاً من Jean Paul Gaultier بظهرٍ مطرزٍ بالورود والعصافير.


من سننتظر الليلة على السجاة الحمراء؟
بالتأكيد أنجلينا جولي على رأس قائمة الشهيرات اللواتي نترقبهن مساء اليوم في إطلالة الأوسكار، لكنها ليست الوحيدة! فعيوننا أيضاً ستتجه إلى الوجوه الجديد مثل روني مارا نجمة فيلم
The Girl with the Dragon Tattoo التي يقول عنها باور أنها "لاعبة كبيرة في مجال الموضة هذا الموسم".
ومن الأسماء الأخرى المنتظرة هناك نجمتا فيلم The Help فايولا ديفيس وأوكتافيا سبنسر اللتين برزتا بشكلٍ غير متوقع خلال موسم الجوائز.


ويقول روبنشتاين عن هاتين الممثلتين: "عادةً لا ننظر إلى فايولا وأوكتافيا كفتيات موضة، إلا أن فايولا لديها حس رائع في الموضة وحضور قوي على الشاشة وخارجها، إنها تشعّ أنوثةً وقوةً. أما أوكتافيا فأثبتت أن الجمال لا يعني مقاس الصفر، وإنما الظهور بأفضل شكل ممكن للمرأة أن تظهر به وهي فعلت ذلك في كل مناسبة على السجادة الحمراء هذا الموسم."


من تنتظرين أنت؟
إذاً من تنتظرين على سجادة الأوسكار الليلة؟ ومن برأيك ستكون صاحبة الإطلالة الأكثر جرأة؟ ومن تتوقعين أن تكون صاحبة الطلة الأجمل؟ وأي دار موضة ستسيطر برأيك على طلة النجمات؟
كل الأجوبة سنعرفها الليلة في حفل جوائز الأوسكار الـ 84.