السينما الخليجية تجتاح "مهرجان القاهرة"

زهرة الخليج  |   5 نوفمبر 2010

تشهد الدورة 34 من "مهرجان القاهرة السينمائي الدولي" حضوراً لافتاً للسينما الخليجية، خصوصاً بعدما استطاعت في السنوات الأخيرة أن تحجز لنفسها مكاناً في عدد كبير من المهرجانات العربية والدولية.
وتشارك الإمارات في قسم السينما العربية الجديدة بفيلم "مدينة الحياة" وهو أول شريط إماراتي تأليفاً وإنتاجاً وإخراجاً وتمويلاً. وهو من إخراج علي مصطفى، وبطولة سعود الكعبي، وأحمد أحمد وغيرهما.


ويتناول "مدينة الحياة" قصة ثلاثة أشخاص يعيشون في بيئة متنوعة ثقافياًَ هي دبي. وتتقاطع حياة رجل إماراتي محظوظ، وسائق تاكسي هندي أقل حظاً، وامرأة عربية في مدينة حافلة بالطموح والنمو والفرص. ويعالج الفيلم تعقيدات الحياة في المجتمعات متعددة الثقافات. علماً بأنّ فيلم علي مصطفى السابق "تحت الشمس" حظي بنجاح على الساحة السينمائية العالمية، وقد فاز بجائزة أفضل مخرج إماراتي في مهرجان دبي عام 2007.
كما تشارك البحرين بفيلم "حنين" لحسين الحليبي وبطولة خالد فؤاد، وهيفاء حسين، وعلي العزير. ويقارب العمل اندثار فلسفة التعايش وفقدان البساطة في التعامل مع الآخر.
ويشارك العراق بأربعة أفلام، هي "حي خيالات المآته"، و"إبن بابل" الذي حصد الإعجاب في المهرجانات العربية والعالمية،
و"ضربة البداية" و"متشابك باللون الأزرق".


ولا تقتصر المشاركة الخليجية على الأفلام فقط. بل تشارك المخرجة السعودية هيفاء المنصور في لجنة تحكيم مسابقة الأفلام العربية.
وتعد المنصور من أشهر المخرجات السعوديات، بدأت مشوارها من خلال الأفلام القصيرة. وقد نال شريطها "أنا الآخر" جائزة أفضل سيناريو في "مهرجان أبو ظبي" عام 2004 و جائزة لجنة التحكيم الخاصة من مهرجان الفيلم العربي في روتردام في هولندا عام 2004.

 

 

المزيد:

مهرجان القاهرة السينمائي: مصر في عيون العالم

مهرجان القاهرة السينمائي يكرّم ليلى علوي وصفية العمري