المصمّمة إيمان الفضل: الأميرة هيا ترتدي عباءاتي

زهرة الخليج  |   9 أبريل 2013

عرفت مصممة الأزياء السعودية إيمان الفضل طريقها إلى الشهرة بسهولة، كونها شقيقة الإعلامية أميرة الفضل. لكنها قررت التأني في الظهور خوفاً من أن يؤدي ذلك إلى تشويش في مشوارها. هكذا، راحت ترسم لذاتها خطاً خاصاً ومميزاً. "أنا زهرة" التقت المصممة المبدعة فكان هذا الحوار.


كيف كانت بداياتك في مجال تصميم الأزياء والعباءات؟
بدأت من خلال موهبتي في الرسم، والديكور، والاهتمام بتنسيق الحفلات، ومنح الهدايا للمقربين والأصدقاء، وعشقي للألوان. وكانت أزيائي الخاصة تلفت أنظار من حولي. مما زاد من حرصي على التميز والخروج بإبداعات فريدة. ثم انطلقت في تصميم الأزياء والعباءات كوننا نعيش في بيئة خليجية تميّزنا عن الدول العربية الأخرى، ويمكن التميز في عالم التصميم الخاص بها.


هل هناك ارتباط بين دراستك ومهنة تصميم الأزياء؟
كلا. درست إدارة الأعمال وتصميم الأزياء، لكني اكتشفت أن ادارة الأعمال تحتاج الى فن التصميم والتنسيق للحصول على النجاح. وكانت المحصلة انطلاقي بمشروعي "دار السنيورة" لتصميم الأزياء.


هل هناك ميزة معينة في تصاميم إيمان الفضل؟
تصاميمي تعكس نظرتي إلى الحياة. إنّها نظرة تتوق لترك بصمة في عالم الأزياء من خلال اختياري الدقيق لنوعية الأقمشة التي تكون عملية لكن أنيقة في آن. كذلك، يتجلّى الذوق في ابتكار القصات المريحة للمرأة العاملة، والقصات الخاصة لصاحبات الذوق الرفيع. وأكثر ما يميز تصاميمي إدخال الألوان والأقمشة المختلفة والأحجار على العباءة، بحيث تعكس نوعاً من البهجة والتميز على من ترتديها.


إلى أي امرأة عربية تتوجهين في تصاميمك؟
إلى جميع السيدات صاحبات الذوق العالي والتميز. وإلى جميع سيدات الوطن العربي والخليجيات بشكل خاص.


من تتمنين أن ترتدي من تصاميمك؟
الأميرة هيا بنت الحسين حرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتميزها ولشخصية الهادئة والانسانية الرقيقة التي تمنح تميزاً وفرادةً على القطعة التي ترتديها.


هل هناك أقمشة معينة تستخدمينها دون غيرها؟
يمكن استخدام جميع الأقمشة حسب التصميم وطلب الزبونة


ما رأيك في المصمّمات الخليجيات، وأي واحدة تعجبك؟
أنا فخورة بما وصلت إليه المصممة الخليجية. إذ يعد اقتحامها عالم الأزياء الذي ظل حكراً على بعض البلاد في الوطن العربي، إنجازاً بحد ذاته. وقد برزت أسماء لامعة في الوقت الحاضر مثل فوزية النافع من السعودية، كبرى القصير من البحرين، منى المنصوري من الإمارات. إنهن مدعاة للفخر. يسعدني اعتبارهن قدوة، وأتمنى الوصول إلى ما وصلن إليه.


من هو المصمم العربي الأهم برأيك؟
المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب لما يتفرّد به من ابتكارات وأفكار في كل عرض يقدمه. يحرص على ترك بصمته الخاصة في كل عرض يقدمه.


هل التصميم دراسة أم هواية أم موهبة؟
التصميم في البداية موهبة ثم عشق التميز والدراسة.


نلاحظ استعانتك بشقيقتك أميرة في عرضك الخاص. هل هو نوع من لفت النظر إلى إيمان الفضل؟ أم أنه افتقار لعارضات خليجيات متميزات؟
تربطني علاقة صداقة خاصة بأختي أميرة. هي التي نمّت موهبة التصميم عندي، وشجعتني على دخول عالم الأزياء. كما أنها تمتلك المقاسات التي تناسب تصاميمي وتبرزها بشكل خاص. القصات التي أبتكرها تحتاج إلى قوام ممشوق حتى تعكس فكرتي في التصميم. وأميرة تعتبر الوجه الخاص بتصاميمي، لكنني في المقابل استخدمت عارضات أخريات.


هل أسهمت شقيقتك في شهرتك؟
بالتأكيد. لو لم تكن أميرة أختي، لتمنيت أن تكون سفيرتي في عالم الأزياء. اسمها وشهرتها يحفزّان أي مصمم على العمل معها.


أخيراً ما هو جديدك في عالم التصميم؟
يصلني العديد من الدعوات للمشاركة في العروض التي تقام في منطقة الخليج. لكن بسبب ضيق الوقت، أحاول التواجد قدر الإمكان في الأحداث التي تناسبني. حالياً، أجهز لعرض العروس العصرية الذي يقام في 30 تشرين الأول (أكتوبر) في دبي. كما أستعدّ لأوسكار الأناقة الذي يقام في أبوظبي في كانون الأول (ديسمبر) المقبل. وأخيراً، هناك معرض العروس السنوي 2011.


المزيد:
أمل مراد: عباءتي أنيقة، محتشمة ومميزة
الدانتيل يزين عباءة السهرة
عباءتك المميزة من مجموعة DAS