"المصوّراتي" عادل مبارز: هذه قصتي مع شريهان وهيفا

زهرة الخليج  |   24 نوفمبر 2010

منذ 30 عاماً وهو شاهد على العديد من الأحداث الفنية التي وثّقها بعدسته. مصور المشاهير عادل مبارز يتحدث لـ "أنا زهرة" عن مشواره الحافل مع حسناوات الوطن العربي.


من هي آخر شخصية فنية وقفت أمام عدستك؟
الفنانة ليلى علوي منذ أسبوع


هلا أخبرتنا عن أسرار ليلى علوي بحكم مشوارك الطويل معها؟
لطالما كنت المصوّر الفوتوغرافي الوحيد الذي وثّق مشوارها الفني منذ بداياته. لكنها تعاملت مؤخراً مع مصورين آخرين أيضاً.

ما سر استمرارها في التعامل معك لفترة طويلة؟
الأمر يعود إلى نفسية الفنان. هناك فنانون تربطني بهم علاقة وطيدة، لكنهم يؤثرون التعامل مع غيري لأنهم اعتادوا ذلك ولأنّ مصورهم الخاص أكثر فهماً لنفسيتهم. بالنسبة إلى ليلى علوي، فهي ترتاح كثيراً للتعامل معي، وأنا أيضاً أفهم شخصيتها وأرتاح للتعامل معها.


ما الذي لا يعرفه الآخرون عن ليلى علوي؟
إنّها بالمصطلح العامي "جدعة". أذكر أنّه في عز توهجها ونجوميتها، حين كانت تصوّر فيلم "الرجل الثالث"، سافرنا أنا وزوجتي وليلى والصحافي محمود سعد إلى الغردقة. لا أنسى موقفها حين كانت تصر على أخذ جوازات سفرنا لتنهي الإجراءات. بل راحت تتابع الإشراف على نقل حقائبنا إلى الطائرة. كانت تقول لنا: أنا هنا لأساعدكم وليس العكس. يعني أنها لم تكن تتعامل معنا على أنّنا صحافيون مرافقون. باختصار ليلى فنانة "جواها" طفل جميل جداً.


أيهما أهم بالنسبة إليك الصورة أم دسامة المادة المكتوبة؟
الصورة الصحافية أهم بألف مقال. هي أهم من أي مادة مكتوبة. من خلال الصورة، يتم استقطاب القارئ إلى المكتوب وقد يحدث العكس من دونها.

هل يتأثر المصور بنفسية الفنان؟
تمر الفنانات بحالة نفسية سيئة. وعلى المصوّر هنا أن يتفهّم الوضع. فإما أن يجتهد ليخرج الفنانة من حالتها النفسية أو يؤجّل التصوير. لكن بشكل عام، تأتي الفنانات مستعدّات سواء لناحية اللبس أو الماكياج. وأمام الكاميرا، تتغيّر نفسيتهنّ إلى الأفضل.


من هي الفنانة التي يذهلك تلوّنها أمام عدستك؟
معالي زايد ونبيلة عبيد التي تعيش حالة جميلة وخاصة أمام الكاميرا. وكذلك الأمر بالنسبة إلى محمد صبحي، وحسين فهمي، وعادل إمام ويسرا.

من هي الفنانة التي علّمتك كيف تتفنن في تصويرها؟
فايزة أحمد علمتني تكوين الشخصية النسائية ووجهتني إلى كيفية التعامل مع المرأة في مهنتي. ما علمتني إياه من دروس ونصائح أعطاني دفعة كبيرة نحو الأمام في مشواري المهني وفي تعاملي مع الفنانات بشكل عام.

هل هناك فنانات أجمل في الطبيعة من الصورة؟
أجل، يسرا، وليلى ونبيلة عبيد. أما نجوى فؤاد فهي إنسانة جميلة بشكل غير عادي. وقد تحدثنا مراراً وقدّمت لي نصائح لا أزل أستفيد منها كثيراً. ومن فنانات الجيل الحالي، سمية الخشاب وإيمان العاصي.

من مِن الفنانات "فوتوجينيك"؟
معالي زايد تبدو في الصورة مشرقة ومتألقة أكثر.


من تملك روحاً جذابة؟
ليلى علوي ونبيلة عبيد.


أبشع فنانة تعاملت معها؟
لا يمكنني الإجابة على هذا السؤال. أعتبر بأنّه لا يوجد مخلوق بشع.


متى تقول: لن أصوّر فلانة؟
حين تشعر بأن نجوميتها تفوق الوقوف أمام الكاميرا الفوتوغرافية.


هل حصل الأمر معك؟
آه طبعاً.


من هي الفنانة التي تحلم بتصويرها يوماً ما؟
فاتن حمامة. أقول بيني ونفسي "ما ينفعش أكون في زمن فاتن حمامة وما أصورها". أوجه دوماً هذا النداء في المنابر التي أطلّ من خلالها لتتبلّغ الأمر.


ما الذي يميّز صورك مع الفنانين؟
تركيزي على إحساس الفنان الذي يختبئ داخل عيونه أي الجمال الداخلي.


أنت جزء من مشوار النجمة اللامعة شريهان، أليس كذلك؟
شريهان "دي حاجة ثانية خالص". إنّها من أجمل الناس الذين تعاملت معهم. وهي حلم المصورين لأنها موديل فريد. أنا أملك أكبر أرشيف لها من الصور الفوتوغرافية. التقيتها أول مرة حين كانت تعمل في الفوازير مع المخرج وائل فهمي عبد الحميد في مبنى التلفزيون المصري. ثم أصبحنا أصدقاء. وأذكر أنّها فرحت كثيراً حين شاهدت الصور التي التقطتها لها. وقد أصبحت بالنسبة إليها الشخص الذي تأتمن عليه في تصويرها لقطات خاصة.


هل ما زلت على تواصل معها؟ طمئنا على صحتها؟
أتواصل معها بواسطة الفنانة إسعاد يونس. شريهان تعيش مع إسعاد وزوجها الرجل المحترم جداً، ولديها ابنتان وهي تعيش حياة مستقرة ووضعها الصحي مستقر ونفسيتها عالية جداً.

أخبرنا عن اللقاء الأخير الذي جمعك بشريهان؟
كنت أصوّرها عادةً في شقتها في الزمالك أو في مكتبي في شارع المهندسين. لكن المرة الأخيرة التي جمعتني بها كانت في "عزبتها" التي تقع ناحية الهرم. هناك، التقطت لها صوراً مع الأبقار والجاموس وفي سياراتها. كانت صوراً متنوعة. حدث ذلك منذ 12 عاماً وقد نشرت الصور في كلّ الصحف. ثم كنت المكلف بتصوير حفل زفاف منى زكي وأحمد حلمي. وكانت شريهان حاضرة، فالتقطتُ لها الصور وكنت سعيداً جداً بحضورها.


ما الذي يميّز شريهان عن غيرها بالنسبة إليك كمصور؟
شريهان "بتلاغي الكاميرا وبتتكلم معاها، بتفهم لغتها". ولو سنحت لها الفرصة، لوقفت أمام عدسة المصورين كل يوم لشدة عشقها للتصوير.


ماذا عن نجمة الموسم هيفا وهبي؟
صوّرتها حين كانت تعمل مذيعة في "أي أر تي". يومها، كان حلمها الغناء. كانت ولا تزال فائقة الجمال والتألق والطيبة. وهي حلم أي مصوّر.


لو خيّرت الآن بين تصوير شريهان أم هيفا، فمن تختار؟
شريهان طبعاً. هيفا حبيبتي و"بموت فيها" لكن شريهان "في الوقت ده لازم تستجاب طلباتها". ولو تم توجيه السؤال الى هيفا، صدقيني "حتقول لازم تصور شريهان" وأنا موجودة في أي وقت.


أخيراً أخبرنا عن برنامجك "المصوراتي"؟
يعرض كل سبت في الواحدة بعد منتصف الليل على قناة "نايل لايف". ما أسعدني فعلاً أنني التقيت مؤخراً بصديق يعيش في أستراليا منذ 25 عاماً وقد نقل لي نجاح البرنامج في أوساط الجاليات هناك.

المزيد على أنا زهرة: