جزمات الكاوتشوك أصبحت الأكسسوار الضروري للنجمات

صونيتا ناضر  |   25 نوفمبر 2010

عندما أتنزه اليوم في شوارع باريس ومع أول أيام الخريف وأول حبات المطر، أرى دائماً الباريسيات تتنزهن بجزمات الكاوتشوك.
فجزمات الكاوتشوك هي حليفة المرأة في أيام المطر، تحفظ قدمَيها جافتين وتحميها بالتالي من نزلات البرد. لذلك كان لا بد لدور الأزياء من اتباع هذه الموضة وابتكار الأنيق، الجميل والعملي منها. فهناك موديلات لكل الأذواق ولكل الميزانيات. هذه الموضة اعتمدتها أيضاً النجمات وعارضات الأزياء. ولكن البداية كانت مع النيويوركيات اللواتي أردن أن يحمين أنفسهن من تقلبات الطقس التي تحوّل أرصفة مانهاتن إلى مستنقعات مائية كبيرة.


موضة أساسية هذا الموسم
نعم تحولت اليوم جزمة الكاوتشوك التي كنا نحتذيها في طفولتنا إلى إكسسوار هام في عالم الموضة.
فمن المصمم مارك جاكوبس وحتى العارضة Kate Moss، الكل يؤكد على أنّ جزمات الكاوتشوك هي حتماً عنوان للموضة والأناقة في هذا الموسم. فمارك جاكوبس أطلق هذه الموضة في عام 2006 مع مجموعة جزمات مضادة للمطر بعدة ألوان وبأسعار معقولة جداً. وكل النساء تشتريها بنهم في نيويورك، طوكيو، باريس وميلانو.


ماركات
اليوم عدة ماركات تبعت هذا الميل كدار Chanel، Gucci، See by Chloé، Kenzo، Pucci و Burberry وكذلك Jimmy Choo وهو مصمم الأحذية المفضل من قبل نجمات Sex and the City. لذلك فهو عمل بالمشاركة مع الماركة الاسكتلندية Hunter من أجل ابتكار مجموعة ناجحة جداً تعتمد أساساً على رسومات جلد التمساح. وفي فرنسا دار Céline هي التي تمنح لمسة ال Fashion على جزمات Le Chameau.
إذاً، إذا أردت أن تتبعي الموضة وأن تكوني عصرية طيلة النهار، انطلاقاً من المكتب وصولاً إلى السهرة، وأن تكون لكٍ الكلمة الأخيرة أمام المطر، لا تنسي جزمة الكاوتشوك.

 


المزيد:
كوني نجمة مع جزمةٍ بساقٍ عالية