النساء يتحرشن بريتشارد غير في "القاهرة"!

دعاء حسن ـ القاهرة  |   2 ديسمبر 2010

أجواء من المرح سيطرت على المؤتمر الصحافي الذي أقيم في أحد الفنادق الكبرى في مناسبة تكريم النجم ريتشارد غير في مهرجان القاهرة السينمائي.


إذ أكد غير في بداية المؤتمر أنه فوجئ بتمزق جيب بدلته لدى عودته إلى الفندق بعد افتتاح المهرجان لشدة تهافت الفتيات والنساء عليه.


وهو الأمر الذي جعل داليا البحيري التي كانت تدير المؤتمر تقول ضاحكة "النساء يتحرشن بريتشارد غير".


وأعرب غير عن سعادته بزيارة القاهرة، مشيراً إلى أنّه جاء بصحبة زوجته وابنه الذي يبلغ 11 عاماً للاستمتاع بالأجواء السياحية.


وتحدث عن فيلمه الشهير "شيكاغو"، مؤكداً أنه عندما عرض عليه في البداية، رفضه لأنه لا يحب مدينة شيكاغو. لكن عندما عرض عليه مرة أخرى، قرأ السيناريو وقبله على الفور.


وأشار إلى أن الفيلم صُوِّر في أربعة أيام فقط، وأمضى شهرين يتدرّب على الرقص والاستعراضات.


وعن إمكان تقديم عمل عن الفراعنة في هوليوود، رد مازحاً: "عندما تقدمون أنتم أفلاماً عن الفراعنة، قد نفعل ذلك".


وفي الوقت نفسه أكد أنه لا مانع من المشاركة في فيلم مصري ما دام مكتوباً بشكل جيد.


وعن عشقه للموسيقى، قال إنه بدأ أساساً كممثل استعراضي ويعشق الموسيقى منذ طفولته، مضيفاً: "تربيت على حب الموسيقى التي ساعدتني على تنمية موهبتي. كانت والدتي تستقبل زملائي في المنزل ونظل نعزف الموسيقى وسط سعادة غامرة منها".


وعن الحب الحقيقي في حياة النجم الأميركي، قال إنّه يعيش حالياً حياة سعيدة مع زوجته وابنه، فمن لديه طفل جميل يختلف إحساسه تماماً.


لذلك، فهو يفضل الجلوس معه في المنزل مساءً ومشاركته لحظات حياته، واصفاً إحساس الأبوة بالشيء العظيم.


وفي نهاية المؤتمر، انتقد غير الموقف الأميركي تجاه العراق، مضيفاً أنّ أغلب الأميركيين ناقمون على هذا الوضع، وأرجع سبب الأزمة إلى "رئيس ضعيف زج بنا في تلك الحرب التي كانت مأساة للطرفين.


وأعتقد أنه بمجرد خروج الجيوش الأميركية من العراق، ستحل المشكلة، وستكون اللحظة التي يستطيع فيها العراقيون حل مشاكلهم بأنفسهم وتتغير أوضاعهم".