علبة الكولا تصبح أكسسواراً أنيقاً مع ReModa

علبة الكولا تصبح أكسسواراً أنيقاً مع ReModa

هل فكرت يوماً أن علبة التونة ممكن أن تتحول إلى سوارٍ أنيق؟ أو أن تتحول قشرة جوز الهند إلى قلادةٍ تتزينين بها؟ إيبلا حاوي الفنانة السورية الشابة لم تفكر بهذه الأفكار فحسب وإنما طبقتها أيضاً وابتكرت خط أكسسوارات خاصٍ بها أسمته ReModa حيث استوحت فكرته من...

هل فكرت يوماً أن علبة التونة ممكن أن تتحول إلى سوارٍ أنيق؟ أو أن تتحول قشرة جوز الهند إلى قلادةٍ تتزينين بها؟ إيبلا حاوي الفنانة السورية الشابة لم تفكر بهذه الأفكار فحسب وإنما طبقتها أيضاً وابتكرت خط أكسسوارات خاصٍ بها أسمته ReModa حيث استوحت فكرته من مبدأ إعادة تصنيع أي خامةٍ متواجدة بين يديها وتحويلها إلى قطعة أكسسوارٍ مميزة.


إيبلا خريجة كلية الفنون الجميلة ترى أن تحويل مادة بسيطة إلى حليّ بدل رميها يشكل لديها مصدر سعادة وشغف بالإضافة إلى أنها طريقة مبتكرة للحفاظ على البيئة والظهور بمظهرٍ مبتكر ومميز في نفس الوقت. وللتعرف أكثر على إيبلا وشغفها في ابتكار الأكسسوارات كان لأنا زهرة هذا اللقاء.

 


- كيف جاءتك فكرة تصميم أكسسوارات Remoda؟
- كانت نقطة البداية هي مشروع تخرجي الذي كان عبارة عن مجلة عن الأزياء صديقة البيئةeco fashion) ) و قمت بصنع مجموعة من الأكسسوارات كنماذج لأبرهن كيفية الاستفادة من المواد المهملة والتي يجب عدم رميها و استخدمت آنذاك تقنيات بسيطة فقط لإبراز الفكرة إلا أن الموضوع استهواني و قررت التركيزعلى تلك الفكرة والبحث في أساليب استخدام تلك المواد و تخديمها في تصاميمي الخاصة .

 


- ما هي المواد التي تستخدميها في صناعة هذه الأكسسوارات؟
- مبدئياً أحاول التركيز على استخدام أكياس البلاستيك التي يعتبر تكدسها في البيئة من أكبر الأخطار على البيئة و الإنسان و الحيوان. وفي المجموعة الجديدة لـ remoda صممت أحزمة و جزادين مصنوعة بطريقة crochet من أكياس البلاستيك كما قمت بصناعة قماش بتعريض الأكياس للحرارة استخدمته أيضاً في تصاميم الحقائب. بالإضافة إلى استخدامي لورق الجرائد (paper mache) والعلب و الأغطية المعدنية و مفاتيح علب الكولا و الفلين الطبيعي و خشب جوز الهند و قماش القنب. أي مواد طبيعية أو معاد تصنيعها (eco materials).

 


- ما مدى صعوبة تطبيق هذه الفكرة وما هي الصعوبات التي تواجهك؟
- الحمد لله, تمكنت في المجموعة الجديدة, وهي أول أعمال تعرض للبيع من remoda , من تنفيذ الأعمال بشكل متقن, إلا أن الصعوبة تكمن في الجهد التي تتطلبه هذه المواد لكي تصبح قابلة للاستخدام كأكسسوار و ضمانة متانتها خاصة و أنها يدوية الصنع بالإضافة إلى أني أحاول قدر الإمكان أن أعتمد على ما هو متوفر من المواد فالهدف هو إعادة استخدام ما هو موجود(recycling) كما كان طرح القطع للبيع أكبر تحدي لاسيما أنها اكسسوار للإرتداء و ليست قطع تصمد للمنظر فقط ولكن ردة فعل زوار المعرض كانت إيجابية للغاية.

 


- هل ترتدين القطع التي تصممينها؟
- بالطبع.

 


- من هي الشخصية الشهيرة التي تشعرين بأنها الأقرب للستايل الخاص بك؟
- لست أدري تماماً, إن ستايلي بسيط غير متكلف و غير تقليدي في آن.

 


- ما هي الرسالة التي تريدين إيصالها من خلال Remoda؟
- أنه يمكننا خلق الجمال من أبسط الأشياء و أن الحفاظ على البيئة متعة و جمال و فن.

 


- من هو المصمم المفضل لديك؟
- تعجبني تصاميم Gary Harvey , EDUN D&G و Chanel و غيرهم كما تعجبني تصاميم أزياء عناة ذات الطابع الشرقي الموديرن.

 


- من برأيك السيدة الأكثر أناقة؟
- السيدة أسماء الأسد

 


- ما هي الخطوة القادمة بالنسبة لك؟
- ما أسعى له هو توسيع نطاق المواد المستخدمة (المعاد تصنيعها) في تصاميمي القادمة و تنويعها و ابتكار تقنيات جديدة تمكنني من تخديم هذه المواد لصنع قطع تنافس أكبر ماركات الاكسسوار من حيث إتقان الصنع.

Tagged under: