نجوم من دون معهد تمثيل

ياسر المصري - دمشق  |   9 ديسمبر 2010

يبدو أنّ الشهادة الأكاديمية لا علاقة لها بنجومية أي فنان أكان ممثلاً أم مغنياً. إذ يتربع العديد من نجوم سوريا على قمة الشهرة وهم لم يدرسوا الفن. وعلى رغم أدائهم العالي في تجسيد العديد من الشخصيات في الدراما وشعبيتهم الكبيرة التي يحصدونها جراء أعمالهم، إلا أنّ العديد من الممثلين السوريين من الصف الأول لم يدرسوا المهنة في المعهد العالي للفنون المسرحية. بل هم أصحاب مواهب منحتهم حضوراً أكثر من الذين درسوا التمثيل والأداء وتعلموه خلال سنوات، سيما أنّ كثيرين منهم تخرجوا من معاهد وجامعات بعيدة عن الدراما، لكنها أسهمت في إغناء أدائهم التمثيلي.


ومن بين هؤلاء سلاف فواخرجي خريجة قسم الآثار في كلية الآداب في جامعة دمشق. كانت سلاف من ضمن الدفعة الأولى لهذا القسم. وبعد تخرجها، استمرت في التحصيل العلمي ونالت شهادة ماجستير في الآثار. وكانت شاركت في أعمال سينمائية وتلفزيونية قبل تخرجها، فانتقلت من الآثار إلى التمثيل.


أما كندة علوش فهي خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية لكن قسم دراسات نقدية. ويبدو أنّ هذا الاختصاص ساعدها جداً في بناء وتحليل الشخصيات والأدوار التي تقوم بأدائها، خصوصاً عندما خاضت أول تجربة تلفزيونية في مسلسل "أشواك ناعمة" مع المخرجة رشا شربتجي.


ومن بين الممثلين الذين لم يدرسوا المهنة سامر المصري الذي اتجه لدراسة اللغة الإنكليزية فحصل على إجازة. ويبدو أنّ عامل اللغة أثر في الممثل السوري. وقد بدا ذلك واضحاً في مسلسل "أبو جانتي... ملك التاكسي"، خصوصاً عندما ألّف شارة العمل وأدخل عليها مفرادت وتعابير باللغتين العربية والانكليزية.


أما عباس النوري، فقد درس التاريخ في كلية الآداب في جامعة دمشق. لكن حبه للتمثيل أخذه من دراسته، فترك الجامعة وذهب إلى الفن، على عكس بسام كوسا. هذا الأخير أكمل دراسته في كلية الفنون الجميلة وحصل على شهادتها ثم بدأ بنشاطه الفني وما يرغب به. كذلك الأمر بالنسبة إلى سلوم حداد الحاصل أيضاً على الشهادة نفسها.


سوزان نجم الدين التي بدأت مسيرتها الفنية في سن باكرة، درست في كلية الهندسة المعمارية، لكنها سرعان ما انتقلت إلى التمثيل الذي تعتبره شغفها ومكانها.


ومن بين الممثلين الذين يحملون شهادات غير فنية سلمى المصري الحاصلة على إجازة في الحقوق. كذلك، لورا أبو أسعد التي درست اللغة الانكليزية وتخرجت من الجامعة، انتقلت إلى التمثيل. كما أنّ الممثلة جيني أسبر ليست من الذين درسوا الفن، فهي خريجة كلية الرياضة.


ويعتبر دريد لحام من أوائل الممثلين الذين دخلوا الوسط ولم يقوموا بدراسته أكاديمياً. هو خريج كلية العلوم، وقد درّس في الجامعة قبل احترافه التمثيل.


وهناك ممثلون آخرون يحملون شهادات عليا منهم نزار أبو حجر الذي يحمل إجازة في الفلسفة ويارا صبري.
أما غسان مسعود الذي يعتبر من الذين درسوا الفن ودرّسوه، فقد درس اللغة العربية قبل دخوله المعهد العالي للفنون المسرحية. وهذا ما أسعفه كثيراً في انتقائه لأدواره، على عكس كاريس بشار التي لم تدرس الفن أيضاً.

 

 

المزيد:

نجوم سوريا والذكريات الرمضانية (1)

نجوم تحت قبة البرلمان