2010: مواقف وتصريحات الفنانين

دعاء حسن ـ القاهرة  |   22 ديسمبر 2010

شهد هذا العام تصريحات مثيرة وأحداثاً فنية أكثر إثارةً أحدثت جدلاً واسعاً في الوسط. كما تعرّض عدد من صانعيها لهجوم عنيف بلغ حد المطالبة بمقاطعتهم. ولعل أبرزها التصريحات التي أطلقها عادل إمام عن رفضه أن تعمل ابنته ممثلةً. وقتها، قامت الدنيا ولم تقعد، على اعتبار أن موقفه غير منطقي، ما دام هو نفسه يشتغل في الفن ويقبّل الفنانات. وغضبت مجموعة من الفنانات منه واعتبرنَ ما قاله إساءة لهنّ، خصوصاً اللواتي تعاون معهن في أفلامه. أما بعضهن الآخر فاعتبرنه حراً في آرائه الشخصية.


حر في رأيه
لم يقتصر الجدل عند هذا الحد. رد "الزعيم" على الغاضبات من تصريحاته بأنه لا يرى تناقضاً في موقفه الرافض لدخول ابنته الفن لأنّه رجل تربى على تقاليد أهالي الحلمية، أحد الأحياء الشعبية الشهيرة في القاهرة. وقال "أنا حر في رأيي، وما زلت مستمسكاً به؛ فذلك لأنّ طبيعتي وثقافتي جعلتاني أرفض احتراف ابنتي التمثيل. وأنا من الحلمية وأساساً من المنصورة، فهل سأكون سعيداً عندما أشاهد ممثلاً يقبّل ابنتي ثم أقول لها بعد انتهاء المشهد "الله البوسة حلوة"".


ومن التصريحات التي أثارت جدلاً أيضاً تصريح الممثلة الشابة منة شلبي بأن المصريين يعانون الكبت الجنسي. وقد أعلنت ذلك في مقابلة مع القناة الفرنسية "فرانس 24" خلال تواجدها في فرنسا لحضور فعاليات "مهرجان كان السينمائي". وهو التصريح الذي أثار غضب عدد كبير من المصريين. وقد شنّ شباب مجموعةً على "فايسبوك" تطالب بمقاطعة منة بعنوان "هنقاطع منة شلبي" بعد إساءتها لسمعة مصر والمصريين على حد تعبيرهم.


تطبيع إسرائيلي
أثارت مشاركة خالد النبوي ممثلة إسرائيلية في الفيلم الأميركي fair game أو "لعبة عادلة" جدلاً واسعاً. وفور التقاط صور النبوي مع الممثلة خلال عرض الفيلم ضمن المسابقة الرسمية لـ "مهرجان كان"، اتهمه بعضهم بالتطبيع الاسرائيلي.


وما زاد الطين بلّة أنّ الممثلة الإسرائيلية التي تدعى ليزار شارهي أكّدت في وسائل الاعلام أنّ علاقة صداقة جمعتها بخالد النبوي خلال التصوير. وقتها، تعرض النبوي لهجوم عنيف من الصحف لكنه رفض التعليق.
أيضاً، تعرضت صابرين لهجوم عنيف فور ظهورها في مسلسل "شيخ العرب همام" بسبب ارتدائها "باروكة" أو شعراً مستعاراً فوق حجابها. وقد بلغ الهجوم عليها حد مقاضاتها بتهمة الترويج للفساد. واتهمها محامٍ مصري بالتلاعب بالشريعة الإسلامية، وارتداء باروكة بدلاً من الحجاب، مشيراً إلى أنّ ما قامت به يدفع الفتيات إلى التخلي عن الحجاب وارتداء الباروكة، وبالتالي انتشار الفساد. كما اتهمها بالإساءة إلى المرأة المسلمة المحجبة بسبب مشاهدها "غير اللائقة مع يحيى الفخراني داخل غرفة النوم، التي تضمنت إيحاءات في العلاقات الزوجية لا يليق عرضها في شهر رمضان من قبل فنانة يفترض أنّها ترتدي الحجاب".


ولم يقتصر الهجوم على ذلك. بل شنّ عدد كبير من الجمهور هجوماً أكثر عنفاً على شبكة الإنترنت والمنتديات وموقع "فايسبوك"، بلغ حد مقاطعة أعمال صابرين باعتبارها نموذجاً سيئاً للمرأة المحجبة التى تخلع حجابها من أجل الفن.


كذلك، تعرّض الفنان حسن يوسف لهجوم مماثل منذ الإعلان عن مشاركته في بطولة مسلسل "زهرة وأزواجها الخمسة". وبلغ الهجوم حد تدشين حملة غريبة من نوعها. إذ طالبته مجموعة من الشباب على "فايسبوك" بحلق لحيته، وعدم التظاهر بالتديّن. وجاءت الحملة إثر مشاركته في المسلسل الذي جسّد فيه دور زوج غادة عبد الرازق الأول. وهو الأمر الذي اعتبره النشطاء صدمةً لجمهوره الذي عشقه في تقديم الشخصيات الدينية، سيما شخصية "الشيخ الشعرواي" التي قدمها منذ سنوات.


عيد ميلاد منة فضالي
أما الممثلة الشابة منة فضالي فكانت من أكثر الفنانات إثارة للجدل هذا العام سواء على المستوى الشخصي أو الفني. إذ تعرضت لهجوم عنيف فور انتشار صور الاحتفال بعيد ميلادها الذي ارتدت فيه ملابس مثيرة، وقدمت رقصات أكثر إثارة وسخونة. وهو الأمر الذي تناولته وسائل الاعلام بهجوم عنيف لم يقتصر على منة فقط. بل امتد إلى جميع الحاضرين في الحفلة في مقدمتهم الفنان محمد فؤاد الذي ظهر معها بشكل لم يعتده الجمهور. وأثارت صوره معها غضب جمهوره وعشاّقه. إذ أظهرت الصور منة وهي ترقص معه بشكل هستيري تارةً، وطوراً جالسة على قدمه. ما أثار غضب عشاق فؤاد نفسه خصوصاً أنّه معروف بأنّه لا يقوم بهذه التصرفات أو يحضر تلك الحفلات.

 

جمهور عمرو دياب يقاطع محمد فؤاد


ولم يقتصر الأمر على ما حدث في عيد ميلادها. ها هي تفاجئ الجميع بإعلان اعتزالها الفن نتيجة القضايا والشائعات التي حاصرتها، لكنها سرعان ما تراجعت عن هذا القرار وعما ورد على لسانها.


وكعادة الفنان تامر حسني في إثارة الجدل حوله عبر إطلاق الشائعات ثم نفيها، أثار الاعلان عن الأجر الذي سيتقاضاه في مسلسله المقبل جدلاً واسعاً، سيما أنه أعلن أنّه سيحصل على 80 مليون جنيه عن أولى تجاربه التلفزيونية، مما أثار غضب بعضهم. ثم تراجع حسني ونفى علاقته بهذا الأجر رغم أنه صدر من الجهة نفسها التي تصدر دوماً البيانات وتدافع عنه. بل أعلن عبر موقعه الرسمي أنه ليس لديه مكتب إعلامي حتى الآن.


وتردد وقتها أنّ تراجع تامر عن الإعلان عن أجره رغم تأكيد مصادر مقرّبة من الجهة المنتجة ذلك، يعزا إلى أنّه علم أنّ الرقم استفز الجمهور. وقد انقلب عليه شباب على "فايسبوك" خصوصاً في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الشاب المصري. وهو الأمر الذي قد يزيد الهجوم عليه. كما أنّ بعضهم اتهمه بأنّه أعلن هذا الرقم تحديداً فور إعلان عمرو دياب عن الأجر الذي يحصل عليه في المسلسل الذي يقدمه في رمضان ويبلغ 40 مليون جنيه. وبالتالي قرر "نجم الجيل" مضاعفة هذا الرقم.

المزيد على أنا زهرة:
معك 5 دقائق لتجهيز نفسك
بشرتي شاحبة…ما العمل؟
كيف تزيدين حجم صدرك بالمكياج؟
ميشا تطرح مستحضراً للعناية بالرموش
10 طرق طبيعية تدللين بها جسمك