حسين الجسمي... سفير فوق العادة

حسين الجسمي... سفير فوق العادة

بعد تعيينه سفيراً للنوايا الحسنة عام 2009، أعلنت منظمة "إمسام" IIMSAM التابعة للأمم المتحدة، ترقية الفنان الإماراتي حسين الجسمي إلى منصب "سفير فوق العادة" لمنطقة الخليج والوطن العربي، ليصبح أول فنان إماراتي وعربي يحصل على هذه المرتبة التي تحمل في...

بعد تعيينه سفيراً للنوايا الحسنة عام 2009، أعلنت منظمة "إمسام" IIMSAM التابعة للأمم المتحدة، ترقية الفنان الإماراتي حسين الجسمي إلى منصب "سفير فوق العادة" لمنطقة الخليج والوطن العربي، ليصبح أول فنان إماراتي وعربي يحصل على هذه المرتبة التي تحمل في طياتها المعاني الإنسانية النبيلة. وقد وصف أحد أهم رواد هذه المنظمة العالمية جهود الجسمي، قائلاً: "حسين الجسمي فنان مرهف الحس يملك روحاً ملائكية وإيماناً راسخاً بقضيته الأولى وهي تسخير الفن لخدمة الإنسانية، ويحسب له أنّه لم يسمح في يوم من الأيام للشهرة بأن تستهلك إنسانيته، وتحولها تدريجياً إلى آلة لا تعرف سوى المحافظة على تلك الشهرة ومضاعفة النجومية والرصيد المصرفي".
وسيتم تنصيب الجسمي ضمن حفلة سيتم الإعلان عنها خلال الأيام القادمة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسيقام حفــل ضخم في إمارة دبي بحضور شخصيات عالمية وعربية من مختلف المجالات.